في واقعة “اعتذر للكلب”.. هذا ما قاله الطبيب المصري للدفاع عن نفسه


استجوبت النيابة العامة المصرية، الطبيب المتهم في واقعة “الاعتذار للكلب”، وأنكر الاتهامات المنسوبة إليه؛ مدعيًا قبول المجني عليه مثل هذا المزاح المصور، وأنه اعتاد فعل أمور مماثلة معه نظرًا لعلاقتهما الوطيدة والممتدة من أكثر من 20 سنة؛ إلا أن الممرض المجنيّ عليه نفى قبوله هذا المزاح.

وفي ذات الوقت فإن الطبيب المتهم “عمرو خيري” وهو رئيس قسم العظام بكلية طب عين شمس، اعترف بصحة قيامه بتصوير المقطع المتداول؛ لكنه أنكر قيامه بنشره، وادعى اختراق هاتفه منذ فترة؛ مما قد يكون السبب في نشر المقطع دون علمه.

وفي نهاية استجواب الطبيب، قررت النيابة مساء الاثنين، حبسه 4 أيام احتياطيًّا على ذمة القضية.

ووفق “سكاي نيوز عربية” كانت أجهزة الأمن المصرية قد تمكنت صباح الاثنين من ضبط الطبيب الذي كان هاربًا، وأمرت النيابة مساء الأحد بسرعة ضبطه وإحضاره.

وقال مصدر أمني إنه فور صدور قرار النيابة العامة مساء الأحد بضبط المتهم وإحضاره؛ تم تشكيل فريق أمني من قطاع الأمن العام وقسم شرطة النزهة بالتنسيق مع مديرية أمن القاهرة، وتوصلت جهود الفريق لتحديد مكان هروب المتهم وتم استهدافه بمأمورية تمكنت من ضبطه في أقل من 12 ساعة على صدور القرار، وتم عرضه على النيابة لاستكمال التحقيقات في القضية.

ووجّهت النيابة لعمرو خيري وطبيب آخر وموظف بمستشفى خاص، عدة اتهامات هي “التنمر على ممرض بالمستشفى -ممن لهم سلطة عليه- بالقول واستعراض القوة قِبَله، وسيطرتهم عليه واستغلالهم ضعفه، بقصد وضعه موضع السخرية والحط من شأنه في محيطه الاجتماعي؛ فضلًا عن استغلالهم الدين في الترويج لأفكار متطرفة بقصد إثارة الفتنة وازدراء أحد الأديان السماوية”

صحيفة سبق



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: