منى أبوزيد تكتب.. حكاية سودانية..!



“قوة الإرادة قد تَتَجلَّى في مقدِرة امرأةٍ بَسيطةٍ على صِناعَة الواقِع، باجتهادها في تَحويل خُردَوات الشَّقاء إلى مَفاتيح نَجاح”.. الكاتبة..! بعد محادثةٍ هاتفيةٍ عاصفة، نَفَضَت الحاجة “سميرة” زبونة “الكوافير” العريقة بقايا طبقة الحِنَّة عن أطراف أصابعها وهي تقول – دون أن تَخُص بحديثها سيدةً بعينها من الحاضرات – “إن رجال هذا الزمان، مُنفَلتون، يلهثون وراء …



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: