انخفاض مفاجئ في أسعار السيارات والمستوردون يغادرون السوق


كشف اتحاد الغرف التجارية، عن انخفاض كبير في أسعار السيارات وتراجع في حركتي البيع والشراء بالسوق بنسبة بلغت 70%. وأرجع رئيس شعبة مستوردي السيارات التابعة للاتحاد، عمرو جعفر بحسب صحيفة الحراك السياسي، الانخفاض الذي وصفه بالمفاجئ في أسعار السيارات لجملة أسباب أبرزها ضعف القوى الشرائية من قبل المواطنين، بجانب استقرار سعر الصرف فضلاً عن امتلاء السوق بعربات البوكو حرام. وعدد عمرو مجموعة من السلبيات لسيارات البوكو حرام، أبرزها غير مطابقة للمواصفات والمقاييس، بجانب عدم دفع أصحابها رسوماً جمركية للدولة، فضلاً عن أنها تزيد من الطلب على الدولار، نتيجة للاستهلاك المستمر للاسبيرات، إضافة إلى تسببها في تصاعد وتيرة معدلات التضخم لأن عملية بيعها تتم خارج الجهاز المصرفي. وكشف جعفر عن خروج 40% من شركات استيراد السيارات من السوق بسبب الخسائر الفادحة التي تعرضت لها خلال الفترة الماضية جراء فتح الباب لدخول سيارات البوكو، مما أدى لتقليل الطلب على السيارات المستوردة بالطرق الرسمية، بجانب منح الاستثناءات للمغتربين والدبلوماسيين لإدخال سيارات معفاة من الرسوم الجمركية. واستبعد جعفر حدوث ارتفاع ثان في أسعار السيارات إلا بعد اندثار عربات البوكوحرام، فيما توقع مواصلة أسعار السيارات في الانخفاض خلال الفترة المقبلة، وكشف عن حدوث زيادة جديدة في الرسوم الجمركية لاستيراد السيارات بلغت 450%. وفي سياق آخر أعلن جعفر عن تشكيل لجنة مشتركة بين وزارة التجارة وشعبة مستوردي السيارات، بشأن إعادة النظر في الاستثناءات التي منحت للمغتربين والدبلوماسيين، بشأن السماح للعائدين للبلاد بصورة نهائية، باستيراد السيارات والعمل على حصرها حتى لايتضرر الاقتصاد القومي، خاصة وأن جزءاً كبيراً من الاستثناءات يتم بيعها للتجار بدلاً من استخدامها من قبل الأشخاص الممنوحة لهم.

الخرطوم (كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: