الخارجية: مواصلة إثيوبيا عملية ملء سد النهضة تعنت لا يليق بدولة تحترم سيادة جيرانها


الخرطوم: الإنتباهة

قالت وزيرة الخارجية مريم الصادق، إن السودان يشارك بحسن نية في جولات التفاوض حول سد النهضة، بهدف الوصول إلى اتفاق يحفظ مصالح الدول المشاطئة ودولة المنبع على حد سواء.

وذكرت مريم، في تصريح صحفي حول زيارة وزير خارجية جمهورية الكنغو الديمقراطية  كريستوف لتوندولا، للخرطوم، إن السودان يجدد دعوته لقبول عملية الوساطة المعزّزة بقيادة الاتحاد الإفريقي لمساعدة الأطراف في الوصول لاتفاق مرضٍ لأطراف العملية التفاوضية الثلاث.

ونوهت إلى إن السودان يتطلع لأن تستأنف الأطراف العملية التفاوضية تحت قيادة الاتحاد الإفريقي في أقرب الآجال، وقالت إن مواصلة إثيوبيا عملية ملء السد دون اتفاق يمثل تعنتاً من جانبها لا يليق بدولة تحترم سيادة جيرانها وتحافظ على مصالحهم، كما وأن مواصلة الملء دون اتفاق يمثل تهديداً مباشراً لمصالح السودان.

من جانبه قال لتوندولا، إن جولته في الدول الثلاث فى إطار التشاور وتلمس المواقف مواصلة للمفاوضات التي عقدت في كنشاسا في أبريل الماضي.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: