شعبة المخابز: نتوقع زيادة سعر الخبز المدعوم لـ(10) جنيهات للقطعة


تشهد مخابز ولاية الخرطوم ازدحاماً كثيفاً من قبل المواطنين وصعوبة في الحصول على الخبز، وشكا عدد من المواطنين من ذلك، إضافة الى رداءة الخبز، حيث إنه لا يمكث لأكثر من يوم لسرعة تغير لونه وطعمه.
وانتقد عدد من المواطنين صعوبة الحصول على الخبز، إضافة لرداءة الدقيق وتغير لونه وطعمه. وقالوا إن زيادة سعر الخبز تنعكس سلباً على المواطن الضعيف، وعلى الدولة أن تسيطر على الأسعار وتدعم مدخلات الإنتاج .

وأكد مواطن بالقرب من مخبز الإخوة بأم درمان في حديثه أن الزيادات الكثيرة أرهقت كاهلنا، فلابد من البحث عن حلول أخرى. وقال إن دقيق الخبز الحالي غير جيد وغير مقبول للمستهلك، وأن ارتفاع سعر قطعة الخبز لأكثر من (5) جنيهات ربما يجعل البعض يتجه لمقاطعة الخبز .

وقالت ربة المنزل، آمنة يحيى، إن التسجيل لصف الخبز مستمر، وأوضحت أنه في بعض الأحايين تزداد الصفوف، مضيفة أن بعض المواطنين فضلوا شراء الخبز التجاري لأسباب عديدة منها لون وطعم الخبز الجيد. وطالبت آمنة الجهات المختصة بالبحث عن معرفة أسباب تغير لون الخبز المدعوم وتغير طعمه. وأوضحت أن أي زيادة سوف تجعلنا نتجه للبديل رغم الغلاء.

ورهن نائب رئيس شعبة المخابز إسماعيل عبد الله، حل أزمة الخبز بدعم مدخلات الإنتاج أو تحرير السلعة، مشيراً إلى أن المخابز التي أغلقت أبوابها لأسباب فنية لا تتجاوز (5%)، متوقعاً زيادة قطعة الخبز المدعوم إلى (10) جنيهات، وأوضح أنها غير مجزية في ظل ارتفاع الأسعار، وعدم وضع كونترول للأسواق، وقال إن نظام البيع بالكيلو جامد مع ارتفاع أسعار تكاليف الإنتاج .

وقال صاحب مجموعة مخابز ببحري لـ(السوداني) إن ارتفاع تكلفة صناعة الخبز انعكست سلباً على التوقف التلقائي، مشيراً إلى أنهم بانتظار التكلفة والتعرفة الجديدة. وأوضح ارتفاع مدخلات الإنتاج كافة في ظل تعرفة غير مجزية، وشكا من الحملات التي تقام على أصحاب المخابز؛ بسبب توقفهم عن العمل بنظام الكيلو، وتتراوح الغرامات بين (300-350) ألف جنيه .

وأيد الحديث صاحب مخبز بالخرطوم الهادي علي، بأن تعديل التكلفة أو زيادة سعر الخبز مطلوبة في ظل ارتفاع مواد صناعة الخبز. وقال أن ارتفاع مدخلات الإنتاج انعكس على خروج عدد كبير من المخابز عن الخدمة بصورة تلقائية. ورهن حل مشكلة الخبز بزيادة التسعيرة أو دعم مدخلات الإنتاج، وأن أي خلل في منظومة الإنتاج ينعكس على تراجع الإنتاج وإغلاق المخابز.

رحب صاحب مخبز بشرق النيل الفاضل يحيى بزيادة التسعيرة أو تعديل التكلفة الكلية لصناعة الخبز، مشيراً إلى أن بعض المخابز أغلقت أبوابها بسبب ارتفاع مدخلات الإنتاج، مبيناً أن سعر جركانة زيت الفول (14) ألف جنيه، وكرتونة الخميرة (16) ألف جنيه، أما الغاز فاللتر منه ارتفع من (1,500) جنيه إلى (10) آلاف جنيه، وأجرة العامل للعجنة الواحدة بلغت (500) جنيه، وطالب بإجراء تعديل في تسعيرة الخبز المدعوم.

وقال الأمين العام لشعبة المخابز عبد الرحمن الباقر في تصريح لـ(السوداني) إن شعبة المخابز عكفت مع وزارة الصناعة والتجارة الأسبوع الماضي على تعديل التكلفة الكلية للخبز، وحالياً الشعبة بانتظار الرد خلال الأيام.

الخرطوم : عبيــر جعفر
صحيفة السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: