شُعبة المخابز لـ(الصيحة): اتّفاقٌ للنظر في سعر الرغيف و”قحت” ترفض


الخرطوم ـــ رشا التوم

كشفت شُعبة المخابز، عن اتفاق مسبق مع الحكومة على إعادة النظر في تسعيرة الخبز كل 3 أشهر وهو الأمر الذي لم يحدث، في وقت أكدت اللجنة الاقتصادية أن أي زيادة في أسعار الخبز في الوقت الراهن سينعكس سلباً على المواطن، ودعت الحكومة إلى عدم اللجوء لتحميل الفئات الضعيفة من الشعب عبء أهم سلعة شعبية ولا بد من دعمها.

وقال عضو اللجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير التجاني حسين لـ(الصيحة) أمس، إن الخبز نفسه أصبح يتم تصنيعه من دقيق ردئ النوعية. وأضاف “لا بد من التوسع في زراعة القمح لزيادة الإنتاج وإيقاف استيراده”، وأردف “الإنتاج المحلي إذا كان كافياً للحاجة سيقي المواطن من الارتفاع المستمر في الدولار.

من جهته، أكد عضو شُعبة المخابز بكري تاج السر مامون لـ(الصيحة) أن التسعيرة الجديدة للخبز تتضمّن البيع بالكيلو أو جرامات محددة بواقع 100 جرام بمبلغ 10 جنيهات. وشدد على استصحاب كافة المشكلات التي تُواجه أصحاب المخابز  وتضمينها في التسعيرة الجديدة، وأشار إلى ارتفاع كبير طرأ على أسعار مدخلات إنتاج الخبز، فضلاً عن تأثيرها السالب على أصحاب المخابز الذين فقدوا رؤوس أموالهم بالعمل بالتسعيرة القديمة.

وكشف مامون عن تراجع أرباح أصحاب المصلحة في ظل ارتفاع  تكاليف إنتاج الخبز.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: