وزيرة التعليم العالي تشيد بالشراكة مع بنك الأمم المتحدة للتكنولوجيا


اعربت بروفيسور إنتصار صغيرون الزين وزيرة التعليم العالي عن سعادتها بالشراكة مع بنك الأمم المتحدة للتكنولوجيا، وأكدت الدور الهام الذي يلعبه في دعم البلدان الاقل نمواً للوصول إلى التكنولوجيا الجديدة والقدرة على عدم التخلف عن تنفيذ خطة 2030، مشيرة في ذلك الى المشروع الذي تم تنسيقه مع البنك حول تحديد اهم الأولويات في مجال التكنلوجيا والسعي علي تحقيقها بالشراكة معه.

و أكدت صغيرون  لدي لقائها مساء امس بمكتبها المدير الإداري لبنك الأمم المتحدة للتكنولوجيا والوفد المرافق لسيادته، بحضور فريق العمل الذي تم تكوينه من مديري الإدارات بالوزارة والخبراء من مؤسسات التعليم العالي والجهات ذات الصلة، أكدت  أهمية الشراكة مع الجامعات في البرامج الأخرى التي يقدمها وتشمل التدريب و بناء القدرات في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار ونقل التكنولوجيا، وذلك من خلال الدعم المباشر الذي يقدمه بنك الأمم المتحدة للتكنولوجيا بما يعزز قدرة مؤسسات التعليم العالي في البلدان الاقل نمواً، مؤمنة سعيها بالعمل مع الشركاء لتعزيز الدعم والتنسيق في قطاعات التكنولوجيا وتعزيز دور البحث العلمي والإبتكار، ومؤكدةً إن إنشاء بنك التكنولوجيا المخصص لأقل الدول نموا يمثل إشارة أمل إيجابية نحو هذه البلدان. من جانبه أبدى السيد جوشوا سيتيبا، المدير الإداري لبنك الأمم المتحدة للتكنولوجيا، سعادته بزيارة السودان، مؤكداً بإن الزيارة تشير إلى الأهمية التي توليها الأمم المتحدة لضمان سد الفجوة الرقمية بين أقل البلدان نموا وبقية العالم، وإمكانية العلم والتكنولوجيا والابتكار في دفع تحقيق أهداف التنمية المستدامة في هذه البلدان.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: