السودان يبدي استعداده لمفاوضات جديدة حول سد النهضة


أعلنت الحكومة السودانية، عن ترحيبها بالبيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن الدولي بشأن أزمة سد النهضة الإثيبوبي.
وأكدت وزارة الخارجية في بيان، استعداد السودان السودان للانخراط البنَّاء في أي عملية تقود إلى استئناف التفاوض بين الأطراف الثلاثة تحت مظلة الاتحاد الأفريقي.

وفي الخامس عشر من سبتمبر الجاري، دعا مجلس الأمن الدولي في بيان بتوافق جميع أعضائه، السودان وإثيبويا ومصر، لاستئناف المفاوضات تحت مظلة الاتحاد الأفريقي من أجل الوصول إلى اتفاق مقبول وملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة.

وشددت وزارة الخارجية على ضرورة توصل الأطراف إلى اتفاق مُلزم حول ملء وتشغيل سد النهضة، وذلك توافقاً مع الفقرة الخامسة من البيان، التي تعطي المراقبين دوراً تيسيرياً في عملية التفاوض.

وأكدت الوزارة أن اعتماد البيان الرئاسي يعكس مستوى المرونة التي أبداها وفد السودان في التعاطي الإيجابي مع الأطراف كافة، المعنية بالتفاوض حوله، بما يعكس حرص السودان على معالجة إنشغالات الأطراف والمحافظة على مصالحها.

وأعربت وزارة الخارجية عن أملها في أن يدفع اعتماد البيان الأطراف الثلاثة إلى استئناف التفاوض، تحت مظلة الاتحاد الأفريقي، ووفق منهجية جديدة وإرادة سياسية ملموسة، توصل الأطراف إلى التوقيع على اتفاق مُلزم حول ملء وتشغيل سد النهضة، بما يراعي مصالح الأطراف الثلاثة.

السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: