خطة لخروج تسويق الثروة الحيوانية بعد انتهاء عمله بالنيل الابيض


اختتمت اليوم بكوستى الورشة التفاكرية للخطة الاستراتيجية لخروج برنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود  من ولاية النيل الابيض بعد انقضاء فترته التى امتدت ل 6 سنوات، والتي استمرت لمدة يومين بمشاركة المديريين  التنفيذيين لمحليتي  السلام والجبلين ولفيف من قادة وزارة الانتاج والموارد الاقتصادية وهيئة مياه الشرب بالولاية  والمجتمعات المستفيدة من المشروع بمحليتي السلام والجبلين.

 واوضح  الدكتور عبدالسميع موسى منسق برنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود بولاية النيل الأبيض ان الورشة ناقشت باستفاضة استراتيجية خروج برنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود من الولايه بعد انقضاء عمر البرنامج الذي بدأ تنفيذ انشطته الفعلية 2016  ويستشرق البرنامج العام الختامي لانهاء المشروع في يونيو من العام المقبل .

وقال عبدالسميع ان الورشة تناولت كل الجوانب الفنية وذات الصلة بالبرنامج من خلال حضور الفنيين والشركاء الفاعلين من وزارة الإنتاج والموارد الاقتصادية ووزارة البنية التحتية ومفوضية العون الإنساني وركزت على ما تم تنفيذه من نتائج مستصحبه في ذلك المشاكل والمعوقات التي واجهت تنفيذ البرامج خلال خمسة أعوام تناول فيها البرنامج انشطة تتعلق بادارة الموارد الطبيعية المستندة الي المجتمعات الريفية و المكون الذي يتعلق بتطوير عمليات الإنتاج الحيواني والمشروعات الريفية والتنمية المجتمعية.

وكشف منسق برنامج تسويق الثروة الحيوانية والقدرة على الصمود بالولاية ان الاستراتيجية الخاصة بخروج البرنامج من النيل الابيض اخذت في اعتبارها خلاصة ما تم الاستفادة منه من تجارب تتوقع من خلالها ان تؤدي إلى تصميم برامج جديدة تنفع هذه المجتمعات فضلا عن انها خلقت فرصة جديدة  للباحثين في تطوير البحث العلمي عبر الاستفادة من مخرجات برنامج تسويق الثروة الحيوانية بالولاية في تصميم استراتيجية لخروجه وتمليكها للمستفيدين وحكومة الولاية على أساس ان يتم تنسيق كامل بين المجتمعات والاداريات والمحليات و الولاية للاستفادة من جملة الأنشطة التي نفذها البرنامج خلال فترة عمر المشروع

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: