سيكولوجية التعامل مع المال.. أي الشخصيات أنت؟


لكل منا أسلوبه في التعامل مع المال، إذ يميل البعض إلى الادخار بشكل مستمر ودون هدف محدد، ويُنفق البعض الآخر مدخراته دون تعقّل، ويخاف آخرون باستمرار من خسارة كل أموالهم. في تقرير (بحسب الجزيرة) يستعرض الكاتب هارلي مانسون 6 فئات من الشخصيات المالية، وفقا لأبحاث ودراسات أجراها الخبير المالي كين هوندا حول سيكولوجية المال والسعادة. ومن المهم حسب الكاتب أن تعرف الفئة التي تنتمي إليها، لأن ذلك يمهد الطريق لتحسين تصرفك في مواردك المالية والتحكم بميزانيتك وتحقيق أهدافك. المُدّخر القهري يعمل المدخر القهري على ادخار الأموال بشكل مستمر، وأحيانا دون هدف محدد، يرتبط ذلك بالإحساس بالأمان كلما زادت المبالغ المدخرة وتقلص الإنفاق، ويقول هوندا إن مشكلة هذه الفئة من الناس هي المبالغة في الادخار وعدم الاستمتاع بالموارد المالية، وينصح بالاعتدال والبحث عن التوازن بين الإنفاق والادخار. المدخر القهري يعمل على ادخار الأموال بشكل مستمر، وأحيانا دون هدف محدد (غيتي) المُنفق القهري تنفق هذه الفئة من الأشخاص الكثير من المال على أشياء لا يستفيدون منها، ويبحثون باستمرار عن إرضاء رغباتهم ورغبات الآخرين حتى إن لم يملكوا ما يكفي من الموارد المالية. ومن المرجح أن يكون المنفق القهري شخصا عاطفيا لا يتحكم برغباته، وينتهي به الأمر غالبا إلى مراكمة الكثير من الديون دون أن يثنيه ذلك على الاستمرار في عاداته السيئة. وإذا كنت من هذه الفئة، يقترح هوندا أن تحدد ميزانية دقيقة وتحاول الالتزام بها لتجنب الانزلاق نحو النفقات غير الضرورية. اللاهث وراء المال غالبا ما ترتبط سعادة هذه الفئة من الأشخاص بوضعهم المالي، حيث يقضون معظم وقتهم في محاولة كسب المزيد من الأموال، وهو ما يعزز الشعور بالذات والإحساس بالمتعة. ويكمن المشكل الأساسي لهذا النوع من الأشخاص أنه يضحي براحته واحتياجاته النفسية في سبيل كسب المزيد من المال، ولا يقضي وقتا ماتعا في فعل الأشياء التي يحبها لأنه يعتبر المال أولويته القصوى. يقول هوندا -في هذا السياق- إنه من المفيد أن نفهم أن المال ليس كل شيء وأن هناك ما هو أكثر أهمية في الحياة. من المفيد أن نفهم أن المال ليس كل شيء وأن هناك ما هو أكثر أهمية في الحياة (شترستوك) اللامبالي هذا النوع من الأشخاص لا يفكر كثيرا في المال، وربما يعتقد أن المال أصل كل الشرور، ولا يرى أن له تأثيرا كبيرا في حياته. ويحذر هوندا من عدم عقلية اللامبالاة بالمال، وينصح بأن نظل على دراية مستمرة بوضعنا المالي حتى لا نقع في مشاكل غير متوقعة، وأن نعمل على الاستفادة منه بحكمة مع علمنا أنه ليس أهم شيء في الحياة. المدخر المسرف إذا كنت مدخرا مسرفا، فأنت في منزلة وسطى بين المدخر القهري والمنفق القهري، عندما تبدأ بالادخار، قد تجد صعوبة في الاستمرار على هذا الوضع لفترة طويلة وتقرر فجأة أن تنفق كل مدخراتك. هذه الثنائية قد تكون مرهقة للغاية، ويقترح هوندا التفكير فيما يمكن أن تحققه من فوائد إن أنفقت مدخراتك بحكمة وركزت على الأهداف طويلة المدى. المتوجِّس هذا النوع من الأشخاص يخشى دائما من خسارة المال بغض النظر عما يملكه من مدخرات، ويجد صعوبة في الإيمان بقدرته على تحقيق الاستقرار المالي لذلك تسيطر عليه الهواجس من فقدان المال. يقول هوندا إنه من المهم أن تنظر بإيجابية وتفاؤل إلى مستقبلك المالي، وتحاول الحديث إلى مستشار مالي للتغلب على مخاوفك.

الخرطوم(كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: