محمد هنيدي يعلن اعتزال التمثيل ويطلب عدم السخرية من قراره


أعلن الفنان الكوميدي محمد هنيدي إعلان التمثيل بداية من ظهيرة اليوم السبت، مؤكدا أنه سيبدأ مسيرة فنية جديدة بالغناء في الأفراح الشعبية، وطالب هنيدي من متابعيه عدم السخرية من قراره، وأكد أنه سيفتح باب الحجز لقبول الأفراح بنهاية شهر سبتمبر الجاري. هنيدي أطلق ثلاث تغريدات عبر حسابه بموقع توير ظهر اليوم السبت قال في الأولى: قررت النهاردة الصبح قرار مهم.. قررت اعتزال التمثيل والتفرغ لمهنتي الجديدة كمطرب افراح شعبي. وأضاف في التغريدة الثانية(بحسب سيدتي): أي حد عنده فرح قريب هنزل ايميل لتلقي حجوزات الافراح بدءا من نهاية شهر أيلول. جمهور محمد هنيدي تعامل مع التغريدة باعتبارها منشورا ساخرا من منشورات هنيدي المعتادة، وبدا بعضهم بالتعليق بنشر مقاطع فيديو من فيلمه الشهير “عندليب الدقي” ولكن هنيدي تدخل وأطلق تغريدة ثالثة طالبا عدم السخرية من قراره وقال: وارجو عدم السخرية من قراراتي الصباحية. وسبق ان كشف محمد هنيدي عن عدة مفاجآت في أول بث مباشر له عبر حسابه بموقع الفيس بوك، قدمه خصيصا للاحتفال مع جمهوره بطرح فيلمه الجديد “الإنس والنمس”، أبرزها احتمال تقديمه فوازير رمضان للعام 2022، كما كشف للمرة الأولى عن موقفه من تقديم الإعلانات لافتا إلى أنه كان يرفض خوض التجربة، ولكن مع مرور الوقت وتطور صناعة الإعلان اكتشف أنها تجربة مميزة وتشبه صناعة فيلم سينمائي قصير، فتراجع عن قراره بالرفض. وأشار هنيدي إلى أن ابنه لم يرث عنه موهبة التمثيل، ولكنه ورث حب كرة القدم، وانضم بالفعل لأحد الأندية المرموقة ويلعب في فريق الشباب، وتمنى هنيدي أن يحترف ابنه مجال كرة القدم. هنيدي رد على سؤال من أحد متابعيه حول حقيقة مشهد أكل الصراصير في فيلم “فول الصين العظيم” وقال: ما أكلتش صراصير حقيقي في فيلم فول الصين العظيم، بس أكلت البلاستيك، والصين بلد حلوة. وحول معاناته من فوبيا ركوب الطائرات التي ظهرت بنفس الفيلم قال: مش بخاف من الطيارة لدرجة الخوف الهيستيري، ولكن لو ركبت نعامة وطارت أكيد هتوتر. وسأله متابع آخر عن كيفية عمل العضلات في أحد المشاهد الشهيرة في الفيلم وأجاب هنيدي قائلاً: “دي جات من عند ربنا سبحانه وتعالى، لأن في اليوم ده كنا بنصور بليل ودرجة الحرارة تحت الصفر وأنا بطبيعتي شخص ببرد أوي”. وتابع هنيدي: الأستاذ شريف عرفة قالي فيه اقتراح، بنتي مصممة حاجة شوفها يمكن تبقى لذيذة، لبست البتاع ده قولت مش هقلعه دفاني جدا جدا وخلاني اشتغل بمزاج، وكان اللي كانوا معاية بيقعوا من البرد” وعبر هنيدي عن اعتزازه بشخصية رمضان مبروك أبو العلمين حمودة، قائلا: رمضان أبو العلمين حمودة شخصية مقتبسة من المُعلم المصري على مر العصور، بمبادئه، وتقاليده، وخفة دمه. وعن مصير مشروع فيلم “صعيدي في الجامعة الأمريكية” الجزء الثاني، قال هنيدي: والله أتكلمنا كتير في الموضوع ده، لكن الأخبار الأكيدة أننا لسة مبدأناش فيه.

الخرطوم(كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: