اللعب بنيران التفلت الأمني وإثارة النزعات الإثنية لن يجدي في التحشيد لانقلاب عسكري – صحيفة الوطن الإلكترونية



الخرطوم : الوطن
أكد المستشار السابق لرئيس الوزراء أمجد فريد أن محاولة أي طرف الانقلاب أو الردة عن مسار الانتقال الصعب الذي يمر به السودان نحو بناء دولة مدنية ديمقراطية تحقق شعارات الثورة في الحرية والسلام والعدالة والتي دفع السودانيون ثمنها بدماء وتضحيات أشرف ابناءهم وبناتهم، ستكون ذات نتائج كارثية ولن تنجح.وكتب فريد في صفحته على فيسبوك : هذا الشعب الذي واجه آلة طغيان وعنف المؤتمر الوطني وجهاز أمنه على مدى ثلاثين عاماً حتى اسقطها بتكامل كفاح اجيال متتالية، لن يقبل العودة للوراء او القبول بشمولية جديدة ايا كانت اغراءاتها .وقال فريد : إن اللعب بنيران التفلت الأمني ، أو إثارة النزعات الإثنية أو الضغط الاقتصادي أو غيره لن يجدي في التحشيد لانقلاب عسكري.وأشار إلى أن حكومة حمدوك جاءت بشرعية الثورة وهي قد تخطئ أو تصيب وقد يعارضها بعض السودانيون سياساتها ويوافقها آخرون، ولكنها لن تحكم السودان بالحديد والنار .وشدد على أن تمدين جهاز الدولة في السودان هو المعركة الأساسية للانتقال، وهذا لا يعني اقصاء لأحد، بل هو إعادة الأمور إلى نصابها لتودي كل مؤسسة حكومية مدنية كانت أو عسكرية دورها الخدمي الموكل لها والذي يخصص لها السودانيون مرتبات وميزات وسلطات لاداءه.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: