صبري العيكورة يكتب: حرام يا خالد تعمل كده !


بقلم / صبري محمد علي (العيكورة)

ما نقلته [متاريس] بالامس عن الناظر محمد الامين ترك ناظر عموم قبائل (البجا) اثناء مخاطبته لحشودا كبيرة بسواكن من ان لديه معلومات موثقة بان الوزير خالد سلك وعلى السنهوري قد طلبا من الفريق اول البرهان استخدام القوة لفض تروس الشرق ! الخبر اوردته عدة مواقع طارت به الاسافير منذ وقت مبكر متذ الامس ولربما منذ امسية الامس الاول وبعضها فصلت وفقاً لمصادرها كيفية اللقاء والتوتر الذى حدث و ذكرت مشاهد لن اجد نفسي مجبوراً للدخول فيها .

ومع قناعاتنا ان التفاوض والجلوس دوماً يظل هو الطريق الامثل و الآمن لسلامة الوطن ولا ندعو لاي عنف ولا عنف مضاد بقدر ما ندعو لان نستمع لبعض بقلب مفتوح وعقل راجح و روح وطنية .
السيد خالد سلك ما اشتهر به هو الاندفاع بلا كوابح وكل يوم تثبت الاحداث انه ما زال (سنة اولي) سياسية ان لم يكن ما زال فى مرحلة ما قبل المدرسة وما اكثر المواقف والوعود التى كان يبذلها بسخاء قبيل السقوط و (الميديا مليانة) فمثل هؤلاء يجب علي احزابهم ان تبعدهم عن ساحة العمل السياسي حتى ينضجوا فكرياً و وطنياً كما فُعل بمدني عباس و اكرم وغيرهما .

لا اريد ان اتحدث عن شرعية ما قام به ناظر عموم (البجا) السيد محمد الامين ترك من عدمها بقدر ما اريد ان اذكًر (سلك) وجماعته بأن من هتف :
المجد للمتاريس
المجد للساتك
المجد لمن اشعل اللساتك ناراً واشتعل
هو السيد يوسف الدقير رئيس حزب خالد سلك ؟ فلماذا حلال عليكم وحرام على الطير من كل جنس ؟ من كان يشجع الشباب (المخموم) على تتريس شوارع الخرطوم وخلع اعمدة الانارة و(الانترلوك) الم يكن ذلك حق مشروع يومها و مكفول بنص الوثيقة الدستورية ! فما الذي تغير و ما الذى يمنع السيد (ترك) وغير (ترك) ان يعبر سلمياً طالما انه ملتزم بنص الوثيقة الدستورية رغم ثغوبها طالنا انه لم يحمل سلاحاً بل اختار سبيلاً اضطر اليه عندما اوصدت فى وجهه ابواب الحكومة (العسل) .

و ها هو ترك يقولها بالامس انه لن يجلس مع مكون مدني ولعل التحركات قد بدأت منذ البارحة وعلى اعلي مستويات الشق العسكري للجلوس مع الرجل واظن هناك وفدا قد كلف بقيادة الفريق الكباشي لهذا الغرض .

(زمان قلنا ليكم) ان سلام (جوبا) لن يصمد طويلاً وها هو يترنح بين خلل الترتيبات الامنية والنكرات الذين اتت بهم الحكومة ليمثلوا مسارات هم ابعد الناس عن اهلها وهذا ما يطالب به اليوم (ترك) واهل الشمالية ونهر النيل فأعدول للكل حلاً وجواباً
الحكاية ما لعب ساكت ولا اندفاع الامر يحتاج لتعقل ودراسة وهدوء فالمكون القبلى ملف والثروة ملف والتراضي و الجودية ملف ايضاً و المساكنة الآمنة ملف والتعايش السلمي ملف .فلماذا استعجلتم (حفلة ندي القلعة) يا تُري ؟

ولكن استفزاز الجيش والشرطة ونعتهما بالضعف إن لم تحدث مجازر فى الشرق كما نقل عن رحلة (المعراج) البارحة الاولي فهذا عيب وخطل كبير . وها قد سمعتموها بام اذنيكما يا خالد والسنهوري من الفريق البرهان وحميدتى كما اوردت بعض المواقع واتمنى ان تتحليا بالشجاعة الكافية وتحدثا وسائل الاعلام عن ما دار.

قبل ما انسي : ــــ

التحية ملء الارض وملء السماء وملء ما بينهما لقواتنا المسلحة الباسلة وللشرطة و للامن والمخابرات وللدعم السريع وهى تبعد بظاهر كفها هؤلاء المراهقين الفشلة حفاظاً على امن وسلامة الوطن والمواطن
وعزيز انت يا وطني برغم قساوة المحن .

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: