نجم السيتي السابق: لولا صلاح لما حصد ليفربول الألقاب


أثنى النجم السابق لمانشستر سيتي وفيورنتينا، الإنجليزي ميكا ريتشاردز، على مهارات نجم ليفربول، الدولي المصري محمد صلاح، والفائدة التي جناها “الريدز” من ضمه، واصفا إياه بـ”أفضل لاعب في مركزه بالعالم”. وتحدث ميكا (بحسب سكاي نيوز) عن أهمية صلاح بالنسبة لليفربول قائلا: “لا يقتصر دوره على تسجيل الأهداف، ولكنه يمنح فريقه نقاطا مهمة. في الموسم الماضي ساهم صلاح بشكل كبير في منح ناديه 17 نقطة. وهنا يمكننا أن نتساءل ماذا كان سيحل بالفريق إن غاب عنه؟!”. ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن ميكا قوله: “لعبت مع صلاح 6 شهور في فيورنتينا، وكان يخبرني دوما بطموحه أن يصبح أحد نجوم ليفربول. كان يتابع (الريدز) دائما”. وأضاف: “كان صلاح دائم الاعتناء بلياقته البدنية، كما أنه كان يحرص دوما على تناول طعام صحي، ولا يشرب الكحوليات، ويعيش نمط حياة هادئ”. وتابع قائلا: “لا أقارن بين صلاح وميسي، ولكنه يفعل أشياء في الملعب تضاهي ما يفعله النجم الأرجنتيني”. وأشار ميكا إلى أن صلاح لم ينل بعد المكانة التي يستحقها في عالم الكرة، معبرا عن ذلك بالقول: “كان صفقة رابحة لليفربول بلا شك، ولكنه لم ينل حقه بعد، فهو نادرا ما يجري مقابلات، وربما أن لعبه للمنتخب المصري في مباريات دولية قد يجعله غير متابع كثيرا من الجمهور الأوروبي والدولي”. ووصف ميكا صلاح بأنه “أفضل لاعب بمركز الجناح في العالم، وقد تفوق على أفضل المهاجمين الصريحين في الملاعب الأوروبية”. وختم النجم السابق لمانشستر سيتي وفيورنتينا حديثه بالقول: “لن يكون لليفربول مكان في دوري الأبطال بدون صلاح، وكذلك الأمر بالنسبة للقب الدوري الإنجليزي. صلاح اللاعب المناسب للمباريات الكبرى، وآمل أن يتم حسم حالة عدم اليقين المرتبطة بعقده في أسرع وقت”.

الخرطوم(كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق