احتفاء على منصات التواصل بتوبة المثلي السوداني “أحمد عمر”


احتفى رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بإعلان المثلي السوداني الشهير “أحمد عمر”، عن توبته بشكل قاطع.

وأعلن “عمر” عبر صفحته على فيسبوك ” توبته قائلاً (أنا تُبت وأي شخص يشير صوري ولايفاتي فهو خصيمي أمام الله).

“أحمد عمر” شاب سوداني يقيم بالنرويج أعلن عن مثليته قبل 4 سنوات متحدياً بذلك ما نشأ عليه من قيم المجتمع السوداني، وهو من أسرة مشهورة بتدينها وتحفظها وسط هذا المجتمع.

واعترف أحمد عمر في كثير من مداخلاته عبر وسائط التواصل الاجتماعية المختلفة، سواءً عبر الكتابة أو خاصية الفيديو لايف، بأنه ينتمي إلى المثليين، الأمر الذي عاد عليه بوابل وهجوم شرس من قبل المتابعين.

ودائمًا ما يثير عمر جدلًا واسعًا جراء معتقداته التي يصفها كثير من السودانيين أنها لا تشبه عادات وتقاليد المجتمع، ناهيك عن المعتقدات الإسلامية التي تمثل قاعدة صلبة لدى الغالبية.

الخرطوم: (كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: