مسؤول يقر لـ(الصيحة) بضخ مياه الصرف الصحي في النيل الأبيض


الخرطوم- إنتصار فضل الله
انتقلت اللجان العليا ومشرفو شبكات الصرف الصحي بولاية الخرطوم أمس، إلى مدينة بحري للوقوف على إنفجار أكبر خط قرب محطة بحري بعمق (10) أمتار، والعمل على حفر خط بديل لحل الأزمة.
وكشف تحقيق لـ(الصيحة) حول “الصرف الصحي بالخرطوم”- ينشر لاحقاً، عن تأثر (6) أفرع في بحري بعمليات التفريغ العشوائي لتناكر داخل المنهولات وسقاية الأمطار والطمي للمواسير، إضافة لتعرض المنهولات إلى السرقة المستمرة من اللصوص مما أدى لإغلاقها .
وأوضح مهندس من داخل محطة بحري لـ(الصيحة)، أن خطوط الصرف الصحي الممتدة من الداخلية إلى مستشفى أحمد قاسم، إضافة للخطوط التي تربط المنطقة الصناعية مغلقة بشكل كامل مما أسهم في التلوث البيئ والصحي، وقال إن الصرف الصحي بالولاية يواجه مشكلة كبيرة.
وقال علي عبد الحليم محجوب المهندس بالصرف الصحي، إن إدارة الصرف الصحي تضخ مياه الصرف بعد معالجات غير كافية مباشرة إلى النيل الأبيض عبر ترعة مكشوفة بين العزوزاب وأبو آدم، ما يعد انتهاكاً صريحاً لصحة من يشرب مياه النيل شمال العزوزاب، واعتبر أن تخلص المواطنين من بقايا الطعام والأوراق و”البامبرز” داخل منهولات الصرف من التحديات الكبيرة التي تواجه الشبكة.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: