للشرق اتفاقية تخصه ومعترف بها – صحيفة الوطن الإلكترونية



الخرطوم: الوطن
قال زعيم حزب الأسود الحرة، مبروك مبارك سليم، إن ما يحدث الآن من اضطرابات في الشرق هو نتيجة لقصور اتفاق جوبا للسلام، معتبراً أن الحراك الحالي هو حراك جماهيري رافض لما تمخض عن مسار الشرق في اتفاق جوبا.وقال “سليم” في تصريحات لـه“إن للشرق اتفاقية معترف بها، بموجب الوثيقة الدستورية” في إشارة إلى اتفاقية سلام الشرق 2006.واعتبر زعيم الأسود الحرة أن مؤتمر سنكات الأخير، والذي جمع عدداً من القوى السياسية والكيانات الاجتماعية في شرق السودان، هو معبر عن اتفاقية سلام الشرق 2006.وطالب “مبروك” بضرورة الإسراع في إيجاد حل للاضطرابات في شرق السودان، محذراً من مغبة تجاهل الأثر الاجتماعي لهذه المطالب، قائلاً “إن أهل الشرق بكل قبائلهم ومكوناتهم هم أهل عقل، لكن نخشى أن تنعكس هذه المطالب السياسية سلباً على مجتمع الشرق المتنوع، مما يهدد فتق النسيج الاجتماعي”.وحول ما يثار حول شخصية قائد الحراك الحالي في شرق السودان، الناظر محمد الأمين ترك، قال “مبروك” أن “ترك” زعيم لا يتبع لجهة سياسية، مضيفا أن “ترك” يتبع “سياسة التتريس” من أجل مطالبه والتي قال إنها مشروعة.وفي ختام حديثه مع طالب “سليم” الجهات الحكومية بضرورة الجلوس مع “ترك” وإيجاد حل لمطالبه، قائلاً أن “ترك” زعيم يتمتع بدعم العديد من قبائل ومكونات الشرق، مضيفاً أن هناك الآن حتى مكونات وجهات من خارج شرق السودان تدعم الناظر “ترك” مطالباً بضرورة ترجيح صوت العقل والحوار بين الأطراف.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: