«إغلاق الشرق» على رأس أجندات اجتماع مشترك لوزراء وأمنيين بالسودان




بدأت الحكومة الانتقالية في السودان، تحركات للحد من تأثيرات قطع خطوط الإمداد مع موانئ الصادر، جراء تحركات لمكونات أهلية بارزة شرقيِّ السودان.

الخرطوم: التغيير

قاد رئيس الوزراء السوداني، د. عبد الله حمدوك، يوم الاثنين، اجتماعاً ضم وزراء في الحكومة الانتقالية، وأمنيين، للتباحث بشأن تأثيرات إغلاق شرق السودان.

وقرر المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة (كيان أهلي) إغلاق شرق البلاد، احتجاجاً على اتفاق مسار الشرق ضمن اتفاق جوبا للسلام (أكتوبر 2020).

وبحث الاجتماع الذي استضافه مجلس الوزراء، الأوضاع الأمنية بشكل عام، وأزمة شرق السودان بشكلٍ خاص، وتأثيرات ذلك على الصعيد القومي.

ويفرض البجا حظراً على مرور ناقلات النفط والبترول والمعينات الحكومية، ضمن خطة تهدف إلى الضغط على الحكومة المركزية.

وشارك في الاجتماع وزراء شؤون مجلس الوزراء، الدفاع، الداخلية، العدل، ونائب مدير جهاز المخابرات العامة.

وبدأت الحكومة اتصالات مع مكونات المجلس، طبقاً لبيان صادر عن منبر البطانة الحر.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: