البحر الأحمر تراقب الطائرات والسفن القادمة من جنوب أفريقيا لمحاصرة كورونا


JPEG - 62.1 كيلوبايت
مستشفى بورتسودان- ارشيف

بورتسودان 20 سبتمبر 2021 – بدأت ولاية البحر الأحمر في شرق السودان في وضع ترتيبات لتنفيذ وتشديد المراقبة بالمعابر الجوية والبحرية للطائرات والسفن القادمة من جنوب أفريقيا التي ظهرت فيها سلالة جديدة من متحور فايروس كورونا.

وفي 31 أغسطس 2021، أعلنت جنوب أفريقيا عن رصد العلماء سلالة جديدة متحورة من فايروس كورونا “سي.1.2″، دون أن يتم التحقق من كيفية تأثيرها حتى الآن.

وعقدت غرفة طوارئ الأوبئة عبر نقاط العبور بولاية البحر الأحمر، الاثنين، اجتماعا، وقفت فيه على تطورات الأوضاع الصحية والموقف الوبائي الراهن على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، بعد ظهور سلالة جديدة من المتحور بجنوب أفريقيا.

وأوصى الاجتماع بـ “تطبيق الترتيبات حسب توجيه الإدارة العامة للحجر الصحي القومي لتنفيذ المراقبة بالمعابر البحرية والجوية لكل السفن القادمة من جنوب أفريقيا بجانب الطائرات”.

وقالت وكالة السودان للأنباء إن الاجتماع طالب بعقد اجتماع مع والي البحر الأحمر لتنوير عن عمل غرفة طوارئ الأوبئة والتحوطات الجارية بشأن متحور “سي.1.2″، إضافة إلى الترتيبات الخاصة بإنشاء مركز عزل لاستقبال الحالات الطارئة بالمعابر البحرية والجوية.

ووصل عدد حالات الإصابة بفايروس كورونا مُنذ انتشاره في السودان في مارس 2020 إلى 38.053 حالة، توفي منهم 2.789 شخص، وفقًا لآخر تقرير من وزارة الصحة التي تنشط هذه الفترة في حملة تطعيم كبير بعدد من المدن.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: