تفشي (الكلازار) يدفع أهالي بلدة بالقضارف لاقتحام مباني وزارة الصحة




القضارف 20 سبتمبر 2021-
اقتحم أهالي بلدة باندغدو بمحلية القلابات الغربية بولاية القضارف شرقي السودان، الاثنين مباني وزارة الصحة احتجاجا علي تفشي مرض الكلازار وانعدام الدواء.

JPEG - 9.3 كيلوبايت
مدخل مستشفى القضارف التعليمي

وتعد ولاية القضارف من اكثر ولايات السودان التى تشهد معدلات الاصابة بهذا المرض الذي تسببه الذبابة الرملية التى تعيش فى المناطق ذات التربة الطينية، ويتميز علاج الكلازار بالكلفة العالية.

وكشف عمدة باندغيو آدم أبكر احمد بان الكلازار انتشر بالوحدة الإدارية بمحلية القلابات الغربية وضرب أكثر من 25 قرية وبات يهدد أكثر من مئتي ألف من سكان المحلية.

وقال العمدة الذي كان يخاطب عدد من قيادات المحلية ولجان المقاومة بان اصابات الكلازار وصلت الي نحو 203 اصابة في الفترة السابقة كما توفى ستة مواطنين جراء انقطاع الدواء وانعدام الرعاية الصحية والطبية.

وأشار الي ان مستشفى البلدة تقدم الخدمة لأكثر من خمسمائة ألف مواطن في محليات القلابات الغربية وباسندة وريفي قلع النحل ويديرها مساعد طبي ومعاون صحي فقط.

ولفت الي ان انقطاع مناطق وقري باندغيو دفع الاهالي الي حمل المرضى والمصابين بالتركتورات ووسائل تقليدية.

وأضاف العمدة بان دواء الكلازار ظل منعدما من المحلية والمحليات المجاورة لها مما ادي الي ازدياد حالات الوفاة واتجاه الأهالي لشراء المصل والدواء من السوق الأسود.

وحذر من ازدياد حالات الإصابة لعدم مكافحة الناقل منذ اربعة اعوام.

وأضاف بان مكافحة الناقل وحملات الرش كانت تتم مرتين في العام قبل فصل الخريف وبعده محملا سلطات المحلية والوزارة مسؤولية ازهاق أرواح المواطنين وتفشي المرض لعدم ابلاغ الوزارة وتدوين تقارير وحالات الإصابة والمرض.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: