السودان يجدد التزامه بالتعاون مع آليات حقوق الإنسان الأممية


الخرطوم: الإنتباهة

جدد وزير العدل، نصر الدين عبدالباري، التزام السودان، التعاون مع آليات حقوق الإنسان الإقليمية والدولية، بما يعزّز من أوضاع حقوق الإنسان في السودان.

‏‎واستعرض عبدالباري لدى لقائه، اليوم الإثنين، رئيسة المكتب القطري للمفوض السامي لحقوق الإنسان في السودان، جيليان كيتلي، جهود الوزارة خلال الفترة السابقة والمتمثلة في الانضمام إلى عدد من الاتفاقيات الدولية في مجالات حقوق الانسان، وبصفة أخصّ اتفاقية مناهضة التعذيب، وغيرها من ضروب المعاملة أوالعقوبات القاسية أواللاإنسانية أوالمهينة، واتفاقية حماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، مشيراً إلى أن الجهود تنصبُّ حالياً بشأن إجراءات خاصة باتفاقيات أخرى.

‏‎وثمّن عبد الباري خلال اللقاء التعارفي الذي التأم بمكتبه ببرج العدل، التعاون الوثيق والفعّال بين العدل والمفوضية، مؤكداً ضرورة استمراريته،.

واستعرض عبد الباري في السياق  نفسه ملامح الإصلاح ومهام صياغة القوانين، التي تضطلع بها وزارته في الوقت الراهن، مؤكداً أن حقوق الإنسان مرتكز أساسي في الإصلاح.

‏‎من جهتها قدّمت جيليان، التي تسلّمت مهامها مؤخراً في الخرطوم، التهنئة لعبد الباري على انجازات العدل، والتعديلات القانونية المهمة، سيّما وأنها تناولت بشكل خاص معالجة التشوهات وانتهاكات حقوق المرأة والطفل وحرية المعتقد، مع وضع حقوق الإنسان في قلب الحراك الإصلاحي.

‏‎وهنأت جيليان الخرطوم على انضمامها لـ اتفاقيات مناهضة التعذيب، واتفاقية حماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، معربة عن تمنياتها بالمصادقة على المواثيق الأخرى، مشيرة إلى استعداد المفوضية تقديم العون التقني والفني اللازم بغية دفع الجهود المحلية نحو غاياتها.

‏‎واتفق الطرفان في خاتمة اللقاء على مواصلة الجلسات الدورية بين مسؤولي الوزارة والمفوضية، مع توسيع المشاورات لضمان تحقيق حماية وتعزيز حقوق الإنسان.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

أضف تعليق