لماذا يتحمل المكون المدني مسؤولية ما يجري في شرق السودان ؟


لماذا يتحمل المكون المدني مسؤولية ما يجري في الشرق؟
١/ لأن المطالب سياسية ومن صميم واجبات مجلس الوزراء
٢/ لأن قميص المظلومية والدفاع عن قضايا الهامش قدلت به مكونات قوى الحرية والتغيير ومستشارهم عرمان طويلاً
٣/ لأن تمثيل مكونات الشرق مطلوب في السلطة التنفيذية وليس فيه الجيش
٤/ لأن الحاضنة السياسية هى التي عينت والي البحر الأحمر الذي تدور جل الأحداث في ولايته
٥/ لأنهم روجوا لاتفاق السلام بمساراته المعطوبة تحت خرشة “السلام سمح”
٦/ لأنهم يعترفون بالأزمة وعدالة المطالب ويرفضون التعامل َمعها.
ولأن حمدوك وحاضنته ورهطه عاجزون أرادوا من الجيش التصدي بالعنف لاحتجاجات الشرق نيابة عنهم، من غير أي مجد للمتاريس ومن أشعل اللاستك ناراً واشتعل، وبالمقابل نصبوا صوالين للعويل من الانقلاب الافتراضي، لذر الرماد في العيون، وليخلصهم من عبء ما هم فيه من فشل وخراب، لكنه لم يقع، فبدا حالهم كحال الوليد بن المغيرة الذي يحاول “عبور” نار جهنم وصعود الجبل الحامي دون فائدة، فرد عليه القرآن “سَأُرْهِقُهُ صَعُودًا”

عزمي عبد الرازق



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: