حزب المؤتمر السوداني يصدر بيانا حول المحاولة الانقلابية


قال حزب المؤتمر السوداني انه يظل حارسا للإنتقال الديمقراطي، والدفاع عنه بالنواجز متخذا كافة الوسائل السلمية ، في وجه إي محاولة لتقويض أركان الدولة والدستور عبر الإنقلابات أو غيرها.

واضاف بيان للحزب حملت الأنباء فجر اليوم الثلاثاء أنباء عن محاولة إنقلابية فاشلة تشير الدلائل والمعلومات الأولية انها صنيعة ضباطٍ ينتمون للنظام البائد، مؤكدا الوقوف بكل العزم اللازم ضد كل المؤامرات البائسة والهادفة لدفع عقارب الساعة إلى الوراء وإعادة إنتاج نظم الحكم الديكتاتورية المستبدة من جديد، والتي ظل شعبنا يرزح تحت وطأتها الشمولية العسكرية البغيضة لمدى إثنين وخمسين عاما من عمر دولته الفتية.

واوضح الحزب أن الطريق نحو تحقيق شعارات الثورة، يظل طويلا وبالغ التعقيد ومحفوفا بالمخاطر الجسام، و تظل المسيرة نحو تأسيس دولة المواطنة المدنية الديمقراطية التي تسع الجميع تعترضها التحديات و الصعاب ،.

واضاف البيان ” لكننا واثقون كذلك أن هذه الثورة الممهورة بالدم والتضحيات محروسة بإرادة الجماهير التي لن يثنها عزم عن تحقيق غاياتها، والشعارات التي صدحت بها الحناجر في ديسمبر 2018 ، حرية سلام و عدالة، و إن عادوا عدنا ، من هتافات الشوارع والنشيد. عاش شعبنا حراً منتصراً.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: