بوتين: الاقتصاد الروسي تعافى رغم التقلبات في الأسواق العالمية


أشاد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بأداء الاقتصاد الروسي، وصرح بأن الاقتصاد الروسي تعافى على الرغم من أن الوضع في الأسواق العالمية لا يزال متقلبا ومعقدا.

وقال الرئيس بوتين، خلال اجتماع حكومي اليوم الثلاثاء: “في الآونة الأخيرة كنا نقول إن الاقتصاد الروسي تعافى بشكل عام، والآن يمكننا القول بالفعل إنه تعافى”.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن نتائج الأشهر السبعة الأولى من 2021 أظهرت أن الناتج المحلي الإجمالي لروسيا وصل إلى مستواه ما قبل اندلاع أزمة كورونا، وأكد أنه تم تجاوز الركود الاقتصادي الناجم عن جائحة كورونا بشكل كامل.

وأضاف أن نمو القطاع الصناعي في الفترة من يناير إلى يوليو 2021 بلغ 4.4%، فيما أظهر قطاع الصناعات التحويلية معدلات أعلى، حيث تم تسجيل نمو بنسبة 5.6%.

وفيما يتعلق بالاستثمارات، قال بوتين: “المزاج الإيجابي لقطاع الأعمال والمستثمرين يظهره حجم الاستثمارات في الأصول الثابتة، والذي نما في النصف الأول من العام بنسبة 7.3% مقارنة بمؤشرات العام الماضي”.

وأضاف الرئيس الروسي أنه من المتوقع أن تحقق الميزانية فائضا بنسبة 1.1% من الناتج المحلي الإجمالي في العام 2022، وبنسبة 0.3% في العام 2023، وبنسبة 0.2% في العام 2024.

وأشار إلى أن البرلمان الروسي، الذي أجريت انتخاباته الأسبوع الماضي، سيتعين عليه في الأشهر المقبلة اعتماد الميزانية الروسية للسنوات الثلاث المقبلة، والتي تتضمن تدابير جديدة لتطوير المجال الاجتماعي والبنية التحتية ودعم الأسر الروسية.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة التنمية الاقتصادية الروسية أنها حسنت توقعاتها بشأن أداء الاقتصاد الروسي خلال العام الجاري، وتتوقع الوزارة الآن أن ينمو الاقتصاد الروسي في 2021 بنسبة 4.2% بدلا من 3.8%.

العربية نت



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: