حسن الرداد يكشف حقيقة اعتزال دنيا وإيمي سمير غانم


كشف الفنان المصري حسن الرداد حقيقة اعتزال زوجته الفنانة إيمي سمير غانم وشقيقتها دنيا، وذلك بعد وفاة والديهما الفنانين سمير غانم ودلال عبد العزيز.

وانتشرت أنباء خلال الساعات الماضية تفيد باعتزال النجمتين دنيا وإيمي سمير غانم، لغيابهما عن تكريم والدهما في مهرجان الفضائيات العربية، فيما استلم الجائزة نيابة عنهما الرداد.

وقال حسن الرداد، في تصريحات لـ ”إرم نيوز“ إن ما قيل عن اعتزال النجمتين دنيا وايمي سمير غانم هراء، و“افتراءات من أناس لا يوجد في قلوبهم رحمة.. إللي فيهما مكفيهما“، على حد تعبيره.

وأضاف الرداد أن ”الشائعات طالت كل أفراد العائلة، بداية من سمير غانم، الذي أشيع عدة مرات أنه مات وكان على قيد الحياة، كما طالت الفنانة دلال عبدالعزيز، حيث نشر بعض الصحف خبر وفاتها وكانت على قيد الحياه، لتستمر الشائعات حتى الآن وتطول زوجته وشقيقتها.

وعن غيابهما عن حفل التكريم، أوضح الرداد أنهما ما زالتا بحالة نفسية سيئة منذ وفاة والديهما، ولا تستطيعان مقابلة أحد أو التحدث مع أحد، لذلك لا تخرجان من المنزل إلا قليلًا جدًا.

وحضر الفنان حسن الرداد حفل افتتاح مهرجان الفضائيات العربية في دورته الـ 12 لتسلم درع التكريم بدلًا من زوجته إيمي سمير غانم، وشقيقتها، وظهر بلحية طويلة، وظهرت عليه ملامح الحزن مقدمًا اعتذارًا عن حضورهما، وقال إنه كان يتمنى أن يرى سمير غانم ودلال عبد العزيز في هذه اللحظة، ويشاهد تكريمهما وهما على قيد الحياة.

وتسلّم حسن الرداد درع التكريم، قائلًا: “ في البداية عايز أبلغ حضراتكم اعتذار إيمي ودنيا لأنهما لم تستطيعا المجيء، وأوصل شكرهما وامتنانهما لإدارة المهرجان على التكريم.. طبعًا كنت أتمنى أن أكون حاضرًا النهاردة والأستاذ سمير النجم الكبير ومدام دلال يكونان يستلمان الجائزة، وأكون قاعدًا وسط حضراتكم، بس الحمد لله على كل شيء“.

واعتبر حسن الرداد أن الراحلين سمير غانم ودلال عبدالعزيز كانا مثالًا ونموذجًا للفنان.

وتابع: ”أتمنى أن أصل زيهما، وآخد نفس مكانتهما في قلوب الناس، وهذا نتيجة كل الحب إللي فعلًا الواحد لمسه من الجمهور خلال الفترة إللي فاتت دي من خلال سؤاله، سواء على السوشيال ميديا أو اهتمامه بنا“.

إرم نيوز



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: