البرهان: لن تستطيع أي جهة إبعاد القوات النظامية من المشهد




قال عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني، إنه لن تسطيع أي جهة إبعاد القوات النظامية المشهد، واستنكر اقصاء القوات المسلحة من مبادرة رئيس الوزراء.

الخرطوم: التغيير

استنكر رئيس مجلس السيادة السوداني، القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، الدعوة التي وُجهت إلى الشعب السوداني للخروج صبيحة المحاولة الانقلابية لحماية الثورة، وأكد أنه لن تستطيع أي جهة إبعاد القوات النظامية من المشهد خلال المرحلة الانتقالية.

وأكد أن القوات المسلحة هي من أجهض المحاولة الانقلابية الأخيرة وليست أي جهة أخرى.

وقال: «نجدد قولنا للسياسيين إن قواتنا هي من أجهضت المحاولة الانقلابية ولا رغبة لدينا في الاستيلاء على السلطة».

وخاطب البرهان اليوم، ضباط وضباط صف وجنود القوات الخاصة بمنطقة المرخيات بمناسبة تخريج الدفعة السابعة من القوات الخاصة ودوارت أخرى.

وأضاف أن هناك قوى سياسية كل همها هو القتال من أجل الكرسي، متجاهلة معاناة المواطن وتركز على الإساءة للقوات المسلحة.

ونبه إلى إقصاء للقوات المسلحة من مبادرة رئيس الوزراء، وقال إنه لا يمكن لأي جهة أن تقود البلاد وحدها، ودعا لرعاية الشراكة السياسية بحقها.

وجدد البرهان، حرص الدولة على بناء قدرات القوات المسلحة بجميع مكوناتها بما يمكنها من تحقيق أهدافها وحماية التغيير الذي مهره الشعب بدماء أبنائه.

وأمن على أن وحدة القوات النظامية تمثل الضمان الأوحد لوحدة السودان وتماسكه وتحقيق قيم الحرية والعدالة والسلام.

وأكد أن القوات المسلحة لا تقبل أي تسلط عليها من أي جهة سياسية، وأن الحملة الممنهجة ضدها لن تثنيها عن أهدافها.

ونفى أن تكون للقوات المسلحة صلة بما يجري في الشرق والذي وصفه بأنه أحداث سياسية يجب حلحلتها قبل أن تتفاقم.

وشدّد علي ضرورة وحدة القوى السياسية الوطنية المؤمنة بالتغيير لبناء دولة مدنية تقدر القوات المسلحة عبر انتخابات حرة نزيهة تحقيقاً لشعارات ثورة ديسمبر.

ودعا السياسيين إلى الالتفات لقضية الانتخابات والمؤسسات التي تعزز الديمقراطية والحكم الرشيد.

وحضر الاحتفال النائب الأول الفريق أول محمد حمدان دقلو «حميدتي» وأعضاء بالمجلس ورئيس هيئة الأركان المشتركة ورئيس منظومة الصناعات الدفاعية.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: