الحرية والتغيير: يريدون جر شرق السودان لما ليس فيه ربح


اعلنت قوى الحرية والتغيير وقوفها مع قضايا شرق السودان العادلة، مؤكدة العمل على حلّها مع شركاء الفترة الانتقالية بشكل سلميٍّ، وبحوارٍ شفاف. واوضح ان شرق السودان له امتدادات جوار ذات طبيعة خاصة، ومُتصل بقضايا امن البحر الاحمر الاستراتيجية للاقليم والعالم، ويجب عدم الزجّ به في صراعات السلطة المركزية، ورفع شعارات مثل “حق تقرير المصير” التي من شأنها ان تجرّ الشرق والبلاد باكملها لما ليس فيه رابح. ودعا البيان وفق صحيفة الديمقراطي قوى الثورة والتغيير، لاسيَّما في شرق السودان للوحدة، ورفع شعارات الحرية والسلام والعدالة، والتصدي للفلول وشركائهم، وانجاح الانتقال المدني الديمقراطي. وقالت في بيان انها تتابع ما يدور في شرق السودان، وغرب كردفان، وشمال دارفور، والطُرُق المؤدية لدولة جنوب السودان الشقيق، والتفلتات الامنية في مُدُن البلاد، ومحاولات شدّ الاطراف، وتقويض الانتقال المدني الديمقراطي، باستخدام كل حجرٍ يعثُر عليه الفلول لقصف الانتقال المدني الديمقراطي والعمل على عودة النظام القديم والشمولية، والمحاولات المستميتة لاستبدال الحاضنة السياسية المتمثلة في الحرية والتغيير بأخرى من الفلول وشركائهم. واضاف البيان: “قوى الحرية والتغيير تقف مع قضايا شرق السودان العادلة، وتعمل على حلّها مع شركاء الفترة الانتقالية على نحوٍ سلميٍّ، وبحوارٍ شفاف، وبالاستجابة لكل ما من شأنه ان يؤدي لانصاف مواطني شرق السودان، ويُحافظ على وحدة بلادنا.”

الخرطوم كوش نيوز



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: