حمدوك يتعامل وفقا لتوجيهات الخواجات ممن يدفعون الرواتب الدولارية


من يسمع بيان حمدوك يدرك انه يمتطي دراما الإنقلاب لتحقيق اهداف عديدة بضربة واحدة وهي كالتالي :
١/ سحق خصومه من التيار الإسلامي عبر ادوات لجنة التفكيك تحت ذريعة الإرهاب والإنقلاب هذه المرة .
٢/ ضرب المحتجين والرافضين لإداء حكومته وما وقعته من اتفاقيات سلام ظالمة في حق بعض الولايات وتحديدا قوى شرق السودان بقيادة الناظر ترك وقوى الشمال والوسط .

٣/ تفكيك القوات العسكرية والأمنية بذريعة اصلاحها بضغط البعثة الاممية على البرهان ، ومن يراجع مخرجات ورشة لجنة التفكيك بالأمس في الخرطوم سيجد في ثنايا ما قاله اليهودي النمساوي السكندر ماير عن ان (عملية التفكيك يجب أن تشمل القطاع الأمني) الشاهد والدليل .

¤ يتعامل حمدوك وفقا لتوجيهات الخواجات ممن يدفعون الرواتب الدولارية ، ووفقا لنصائح مستشاره ياسر عرمان، وبسند المجموعة الصغيرة التي تجتمع حوله والذين يزينون له أن يجعل من مسرحية الإنقلاب فرصة تنتهز لضرب المواجع ضربة واحدة، وستكشف الأيام القادمة ..وربما الساعات القادمة عن خطواتهم العجولة ، والتي في يقيني انها لن تزيد البلاد الا احتقانا وضياعا !

¤ الطاهر حسن التوم ¤



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: