إثيوبيا تتهم السودان بالتستر على تدريب لاجئين تقراي داخل أراضيه


JPEG - 65.6 كيلوبايت
لاجئون في مركز استقبال حمداييت على الحدود السودانية الاثيوبية .صورة لـ(سودان تربيون)

الفشقة 22 سبتمبر 2021 -اتهم وفد إثيوبي بحث مع مسؤولين محليين بولاية القضارف إعادة فتح المعبر الحدودي، السودان بالتستر على تدريب جهات للاجئين التقراي داخل أراضيه.

وأُغلق المعبر الحدودي الرابط بين البلدين قبل ثلاث أشهر تقريبًا، بعد العثور على ضابط رفيع برتبة نقيب داخل إثيوبيا وعليه آثار تعذيب.

وعقدت بمدينة المتمة الإثيوبية، الاربعاء مباحثات رسمية بين مسؤولين محليين من البلدين.

وقالت مصادر موثوقة، لـ “سودان تربيون”، إن “الوفد الإثيوبي اتهم الجانب السوداني بالتستر على جهات تقوم بتدريب اللاجئين التقراي داخل المعسكرات”.

ويأوي السودان عشرات الآلاف من قومية التقراي الإثيوبية من الذين فروا من الحرب العنيفة الدائرة في بلادهم.

ونادى الوفد الإثيوبي بضرورة إعادة فتح المعبر الحدودي، والعمل على إطلاق السجناء والمحتجزين بين البلدين.

وشارك في المباحثات الدبلوماسية الشعبية ولجان المقاومة والغرفة التجارية وعدد من تجار البلدين، إضافة إلى القنصل الإثيوبي بولاية القضارف السودانية.

وساءت العلاقات بين البلدين، بعد إعادة الجيش السوداني انتشاره في الحدود الشرقية مستعيداً نحو مليوني فدان من الأراضي الخصبة التي كان يفلحها مزارعون إثيوبيون بدعم من مليشيات وقوات بلادهم.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: