«حمدوك»: الديمقراطية ليست هبة أو منحة وإنما تصنعها الشعوب




قال رئيس الوزراء السوداني ، عبد الله حمدوك ، اليوم الأربعاء ، إن الديمقراطية ليست هبة أو منحة ، بل تصنعها الشعوب.

الخرطوم:التغيير

وأضاف رئيس الوزراء ، بحسب وكالة سونا للأنباء ، كل شعب يصل إلى الديمقراطية بطريقته الخاصة.

وتابع “فحركة العالم بأكمله ، تسير في اتجاه ، أن يصبح عالم ديمقراطي مع استصحاب إرث كل شعب وتاريخه النضالي وثقافته”.

وأشار رئيس الوزراء ، إلى أن النضال في أفريقيا ضد الاستعمار كان بالضرورة نضالاً من أجل الديمقراطية.

وأكد أن نضال السودانيين منذ الاستقلال ، وحتى اليوم ، هو بهدف تأسيس نظام ديمقراطي مستقل يلبي طموحات واحتياجات الشعب.

وتعد هذه أول تصريحات لرئيس الوزراء ، منذ يوم الثلاثاء ، عشية إحباط محاولة انقلاب عسكري بالخرطوم.

 

تقويض الانتقال المدني الديمقراطي

 

ويوم الثلاثاء ، قال رئيس الوزراء ، إن المحاولة الانقلابية الفاشلة ، كانت تستهدف الثورة وتقويض الانتقال المدني الديموقراطي وإغلاق الطريق أمام حركة التاريخ ، ولكن عزيمة شعبنا كانت أقوى ، والردة مستحيلة.

وأشار إلى أن ما حدث هو انقلاب مدبر من جهات داخل وخارج القوات المسلحة ، ويمثل امتداداً لمحاولات الفلول منذ سقوط النظام البائد لإجهاض الانتقال المدني الديمقراطي.

ولفت إلى أن الانقلاب ، يُعد مظهراً من مظاهر الأزمة الوطنية ، يؤشر بوضوح إلى ضرورة إصلاح الأجهزة الأمنية والعسكرية.

وأوضح رئيس الوزراء ، أن المحاولة الانقلابية سبقتها تحضيرات واسعة ، تمثلت في الانفلات الأمني في المدن واستغلال الأوضاع في شرق السودان ، ومحاولات قطع الطرق القومية وإغلاق الموانئ وتعطيل إنتاج النفط والتحريض المستمر ضد الحكومة المدنية.

ونوه إلى أن الانقلاب يستدعي مراجعة كاملة لتجربة الانتقال بكل الشفافية والوضوح ، والوصول إلى شراكة مبنية على شعارات ومبادئ الثورة ، وطريق يؤدي إلى الانتقال المدني الديموقراطي لا غيره.

وشدد رئيس الوزراء ، على أن الحكومة مع الأجهزة المختصة ، بما في ذلك لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو ، ستتخذ إجراءات فورية لتحصين الانتقال ، ومواصلة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو الذي لا يزال يشكل خطراً على الانتقال.

 

 

 

 

 

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: