أوباسانجو: الاتحاد الأفريقي يمكنه لعب دور في تقريب وجهات النظر بين السودان وأثيوبيا في ملف الحدود


الخرطوم: الإنتباهة

التقت وزيرة الخارجية مريم الصادق، اليوم الأربعاء، أولوسيجون أوباسانجو الرئيس النيجيري الأسبق والمبعوث السامي للاتحاد الإفريقي للقرن الإفريقي.

وناقش اللقاء أهمية تحقيق الأمن والاستقرار في منطقة القرن الأفريقي عن طريق الالتزام بالمبادئ الاساسية للاتحاد الافريقي للتغلب على كافة التحديات التي تواجه دول المنطقة.

وشددت الوزيرة على تطلّع السودان الرئيس الحالي للايقاد للعمل المشترك والتنسيق الوثيق والفعّال مع الاتحاد الأفريقي والمبعوث السامي إكمالاً للجهود التي بدأها رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك، لمواجهة ومعالجة كافة التحديات الراهنة بمنطقة القرن الأفريقي.

وتطرق الرئيس أوباسانجو لإمكانية لعب الاتحاد الأفريقي دورا في تقريب وجهات النظر بين السودان وأثيوبيا في ملف الحدود بغية تعزيز الأمن الإقليمي.

وأكّدت الوزيرة على موقف السودان بشأن حدوده مع اثيوبيا، موضحة أن السودان قام باستعادة أراضي تتبع له وتحت سيادته، ولديه جميع الوثائق التي تثبت ذلك، وليس لديه نية للسيطرة على أراضي الآخرين.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: