توجيه تُهمة لمتهم بتحرير شيكات مرتدة بـ(26) تريليون جنيه


الخرطوم- محمد موسى

وجّهت المحكمة، تُهمة للمتهم بتحرير (6) صكوك مصرفية لشركة شاي كوفتي بمبلغ (26) تريليوناً و(440) مليار جنيه، ارتدت من البنك لعدم كفاية الرصيد.

وحرّرت محكمة جنايات الخرطوم شمال برئاسة القاضي المشرف عمر محمد عبد الله، ورقة اتهام بمخالفة نص المادة (179) المتعلقة بتحرير شيك مرتد من القانون الجنائي لسنة 1991م.

وأشارت المحكمة في حيثيات قرارها إلى أن المتهم قام بتحرير (6) صكوك مرتدة لصالح شركة شاي كوفتي وذلك مقابل تحصيل حصائل صادر وذهب – إلا أنه ووقت تقديمها بواسطة الشركة الشاكية للبنك ارتدت لعدم كفاية الرصيد.

ودفع المتهم التهمة عنه بعدم الذنب، ورد محامي الدفاع بأن المتهم غير مذنب وأن خط دفاعهم هو أن المتهم لم يقم بتحرير الصكوك محل القضية، كما أن القيمة المذكورة فيها غير مستحقة وذلك لانعدام المقابل.

وأنكر المتهم للمحكمة، تحريره أي شيكات لمدير شركة كوفتي، مشدداً على أنه لم يوقع أي صكوك للشركة الشاكية – وإنما قام بتسليمها دفتر شيكاته فقط.

في السياق، كشف المتهم خلال استجوابه بالمحكمة أن مدير عام شركة كوفتي (الشاكية) أخطره بأن جهة حكومية لم يُسمِّها كلفته بجمع مبالغ بالعملة الأجنبية وصفها بالكبيرة وذلك لتعويض ضحايا المدمرة الأمريكية (كول).

ونبه المتهم المحكمة، إلى أن مدير كوفتي وقتها أخبره بأن لديه خطاباً من مجلس السيادة يوضح ذلك، مؤكداً أن مدير كوفتي أخبره بضخ بنك السودان المركزي مبلغ (4) تريليونات و(520) مليار جنيه لذات الغرض.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

أضف تعليق