ناظر الرزيقات يشرف مراسم الصلح بين الرباطاب والرزيقات بربك


ربك احمد جبريل التجانى

شرف ناظر عموم الرزيقات محمود موسى مادبو وفتحى موسى هلال ورهط من العمد وقيادات الرزيقات مراسم الصلح بين الرزيقات والرباطاب بمدينة ربك واعفاء قتلة الشاب الرزيقى عبدالله عابدين الحلو فى مناطق التعدين الاهلى للذهب بالولاية الشمالية  وقد اخذت القضية ابعادا اخرى مردها الطريفة الشنيعة التى اغتيل بها الشاب صاحب الثلاتين عاماوبتدخل مباشر من ناظر الرزيقات محمود مادبو والشيخ موسى هلال وبعض قيادات القبيلة على راسهم عمدة الرزيقات بالنيل الابيض الاستاذ عمر عبدالرحمن خميس جرت مراسم الصلح بمدينة ربك وسط حضور

اغتيل الشاب خلال ايام عيد الاضحى المبارك الماضى وبمجهودات جبارة للجهات الرسمية تم التوصل للجناة والقبض على 15 فرد تم حبسهم اضافة الى متهم مريض بالمستشفى واخر هارب حتى الان.

جرت مشاورات واتصالات بين ذوى المتهمين واسرة القتيل تكللت بقبول عفو اولياء الدم حيث ضمت جلسة صلح بربك ناظر عموم الرزيقات وعمد ومشايخ القبيلة اضافة الى اعيان ومشايخ الرباطاب من منطقة ابوحمد بحضور اسر الجناة

المتحدثون بقيادة الناظر محمود مادبو اجمعوا على ان العفو والتسامح من القيم  التى حث عليها الدين الحنيف (فمن عفا واصلح فاجره على الله) وسجل ممثل اولياء الدم عبدالله محمد موسى موقفا للتاريخ بتنازل الاسرة عن حقها لوجه الله تعالى فى خطوة وجدت الثناء والتقدير من الحضور.

من جهتها تكفلت شركة البرجوب الهندسية ببناء منزل لاسرة القتيل.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

أضف تعليق