رافضو مسار الشرق يغلقون كسلا وأنصار المسار يرتبون لحشد بالمدينة


JPEG - 74.6 كيلوبايت
رئيس تجمع شرق السودان مبارك النور مع محتجين يقطعون الطريق القومي

الخرطوم 24 سبتمبر 2021 ـ أعلنت التنسيقية العليا لكيانات شرق السودان، الجمعة، إغلاق الطريق القومي عند مدخل مدينة كسلا، قبل يوم من حشد مناصر لمسار شرق السودان في اتفاقية سلام جوبا مقرر تنظيمه في المدينة.

وقسّم مسار شرق السودان المكونات الاجتماعية بالإقليم منذ توقيع اتفاق جوبا للسلام في الثالث من أكتوبر 2020.

وبحسب مبارك النور رئيس تجمع شرق السودان وعضو التنسيقية العليا لكيانات شرق السودان فإن المحتجين أغلقوا جسر البطانة عند مدخل مدينة كسلا بالكامل اليوم الجمعة.

وقال النور لسودان تربيون “إن الإغلاق كان جزئيا لكنه منذ اليوم هو أغلاق كامل. أبلغنا ممثلي البصات السفرية والجميع بهذا الإغلاق لكنهم لم يلتزموا بعدم التحرك”.

وشمل الاغلاق الجزئي منذ الجمعة الماضي الشاحنات واستثنى البصات السفرية والمركبات الخاصة وسيارات الاسعاف والشرطة والمنظمات الانسانية.

وأكد مبارك النور أن الإغلاق الكلي لأجل غير مسمى هو في اطار التصعيد التدريجي لحين تحقق مطالب تتبناها التنسيقية العليا لكيانات شرق السودان بما فيها المجلس الأعلى لنظارات البجا بقيادة ناظر الهدندوة محمد الأمين ترك.

ويطالب ترك ومناصروه بإلغاء مسار الشرق في اتفاقية سلام جوبا وحل الحكومة المدنية وتشكيل مجلس عسكري يمثل أقاليم السودان لإدارة الفترة الانتقالية.

وبشأن مطار كسلا أفاد النور أنهم بصدد إغلاق المطار أيضا، لكنه ما زال يعمل وثمة لجنة تدرس الوضع لرفع تقرير بشأن الخطوة.

وكان المجلس الأعلى لنظارات البجا أغلق أمس الخميس مطار بورتسودان الدولي، في إطار تصعيد الاحتجاجات رفضا لمسار الشرق.

وتأتي هذه الخطوة بعد أيام من إقدام المجلس على إغلاق ميناء بورتسودان، إضافة إلى إغلاق طرق رئيسية، في محاولة للضغط على الحكومة المركزية لتحقيق مطالبه السياسية.

في سياق متصل أبلغت مصادر موثوقة سودان تربيون أن تحرك المحتجين الرافضين لمسار الشرق لاغلاق الطريق المؤدي لمدينة كسلا هي خطوة لقطع الطريق أمام حشد مؤيد لمسار الشرق مقرر له غدا السبت بكسلا.

وذكرت ذات المصادر أن إغلاق الطريق بشكل كلي عند جسر البطانة في مدخل كسلا سيحول دون دخول أنصار لمسار الشرق من مدينتي القضارف وحلفا الجديدة لمساندة أنصار المسار من قبيلة البني عامر في كسلا.

وكانت لجنة عليا للإعداد للقاء جماهيري للمجلس الأعلى للإدارة الأهلية بشرق السودان الذي يضم 17 نظارة قد أعلنت استعدادها لفعالية جماهيرية بريفي كسلا صباح السبت.

وطبقا لمقرر المجلس أحمد محمد عثمان كرار في تصريحات صحفية فإن اللقاء يأتي دعما للانتقال الديمقراطى وتنفيذاً لمسار الشرق.

وقبل أيام أمهل المجلس الأعلى للإدارة الأهلية بشرق السودان الحكومة الاتحادية أسبوعا للتدخل ووقف الخطوات التصعيدية لمجلس نظارات البجا بإغلاق الشرق وعزله عن بقية السودان.

وحتى الآن لم تتدخل سلطات الحكومة الاتحادية ولا حكومات ولايات الشرق “البحر الأحمر وكسلا والقضارف” في ظل تسريبات تتحدث عن رفض المكون العسكري التعامل مع إغلاق الطرق القومية باعتباره يأتي في سياق مطالب سياسية.

في الأثناء بدأت النيابة العامة بولاية كسلا في إجراءات قضائية ضد رئيسِ المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة الناظر ترك.

وحركت النيابة الدعوى من باب الحق العام وتعريض الآخرين للخطر، وفقا للقانون الجنائي.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: