لجنة التحقيق في أصول ممتلكات مشروع الجزيرة تكشف معلومات مثيرة


الخرطوم- الصيحة

كشف الرئيس المناوب للجنة التحقيق في أصول ممتلكات مشروع الجزيرة محمد سليمان غندور، عن استرداد اللجنة (13) محلجاً في ثلاث مناطق بولاية الجزيرة، (5) في منطقة مارنجان و(7) في الحصاحيصا، وواحد في الباقير، بالإضافة لعدد كبير من الورش والمخازن المملوكة لجامعة الجزيرة.

وقال غندور في تصريح صحفي خلال تدشين التحول الزراعي لمشروع الجزيرة أمس، إن اللجنة منذ تسلّم مهامها تعمل على استرداد جميع الأصول المملوكة لمشروع الجزيرة ومحاربة الفساد فيها.

وأضاف بأن اللجنة استردت أيضاً جميع السرايات لصالح المشروع البالغة أكثر من (300) سرايا منها (50) تم تدميرها كلياً، بالإضافة إلى اكتمال التحقيق في ملف الآليات وملف العاملين الذي يحتوي على فصل وتعيين (3) آلاف من العاملين، وتم رفع توصيات الملفين للجنة إزالة التمكين واسترداد الأموال.

وأوضح غندور بحسب (سونا)، أن ملف المنازل يتضمن (9) مناطق في مشروع الجزيرة وبورتسودان، وجارٍ التحقيق في أصول ثابتة لعدد من المنازل، عمارات، مكاتب وسرايات.

وأشار إلى هنالك بعض الأصول التابعة للمزراعين مازالت اللجنة تعمل فيها، مطحن غزل الملكية في شرق مدني وبعض الأراضي بالحصاحيصا والمعيلق.

من جانبه، كشف عضو اللجنة، مدير جامعة الجزيرة البروفيسور محمد طه، عن وجود تقاوى فاسدة، وأكد أن الأصول الثابتة خارج السودان في بريطانيا وتحقق اللجنة فيها عبر مراسلات دبلوماسية للوصول إلى الحلول.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: