مبعوث أمريكي في الخرطوم خلال أيام وإدارة بايدن تعلن تأييدها للحكومة الانتقالية


واشنطن- وكالات

حذر مسؤولون أمريكيون، من أي محاولة للإستيلاء على السلطة في السودان، وأبدوا تأييدهم للحكومة المدنية بقيادة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

وأعلن الجيش الثلاثاء الماضية احباط محاولة انقلابية.

وهدد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الأمريكي السيناتور بوب مينيديز أنه بنفس الطريقة التي رفعت بها الولايات المتحدة العقوبات، يمكنها إعادة فرضها إذا أطاحت القوى المناهضة للديمقراطية بالحكومة.

وغرّد مينيديز على حسابه بتويتر قائلاً “سأستمر في دعم الانتقال بقيادة مدنية في السودان والمساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان”.

كما غرّد السيناتور الجمهوري بلجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ جيم ريش: “أي محاولة من فلول النظام البائد للاطاحة بحكومة حمدوك بالقوة أو تهديد القيادة المدنية ستؤثر على العلاقات مع أميركا كما تؤثر في عملية إعفاء الديون ومساعدات بأكثر من مليار دولار”

في سياق متصل أبلغ مستشار الأمن القومي الأميركي جاك سوليفا، حمدوك في اتصال هاتفي بتأييد إدارة الرئيس جو بايدن للحكومة المدنية الانتقالية.

وأكد جاك سوليفان أن المبعوث الأميركي الخاص لمنطقة القرن الأفريقي يصل السودان في غضون أيام.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: