البرهان يخاطب افتراضياً قمة حول «كورونا» بدعوة من بايدن




خاطب عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي السوداني، افتراضياً، قمة عالمية حول وباء «كورونا» والتي دعا لها الرئيس الأمريكي جو بايدن.

الخرطوم: التغيير

أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن، عزم السودان على الانضمام للولايات المتحدة الأمريكية ولكل دول العالم، في الإلتزام بالقضاء على وباء «كورونا»، وعلى التكاتف لبناء أمن صحي عالمي قوي.

وخاطب رئيس مجلس السيادة، افتراضياً، اليوم الجمعة، القمة العالمية حول وباء «كورونا»، والتي دعا لها الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وأوضح أن هذه القمة حول وباء «كورونا» تأتي في وقتٍ حرج من تاريخ العالم، حيث شكل الفيروس تحدياً وتهديداً لشعوب العالم بانتشاره الواسع وصعوبة التحكم فيه والأضرار البالغة التي سببها للبشرية.

وشدّد البرهان على أهمية العمل الجماعي لمجابهة التحديات التي تواجه الإستجابة للقضاء على هذا الوباء إنقاذاً لأرواح شعوب العالم وذلك بتوفير اللقاح لكل الشعوب والرعاية الصحية الكاملة.

ونوه إلى أن السودان اتخذ إجراءات، ووضع معايير لقياس القضاء على الوباء.

وأكد حوجة السودان إلى الدعم والمساندة من المجتمع الدولي الدولي لمواجهة هذا الفيروس اللعين.

وأعرب البرهان، عن أمله في نجاح القمة والإتفاق على مسودة الأهداف المقترحة والتي يتم التوافق حولها والعمل على تحقيقها.

يشار إلى أن رئيس مجلس السيادة تلقى دعوة رسمية من الرئيس الأمريكي جو بايدن للمشاركة في القمة العالمية بشأن فيروس «كورونا».

وكان بايدن، قال في كلمته خلال القمة الافتراضية حول جائحة «كورونا» الأربعاء، إن الولايات المتحدة ستكون ترسانة للقاحات «كورونا» مثلما كانت ترسانة الديمقراطية.

وأعلن أن واشنطن ستشتري «500» مليون جرعة من اللقاح لتوزيعها على الدول الفقيرة.

وأضاف أن الولايات المتحدة تقود العالم في مجال التبرع باللقاحات، وأكد دعمه منظومة «كوفاكس» كموزع رئيسي للمساعدات في مجال اللقاحات عبر العالم.

وأشار إلى أن مجموع تبرعات الولايات المتحدة باللقاحات ستصل إلى «1.1» مليار جرعة، وسيتم إيصالها لمستحقيها في غضون عام.

وشدد على ضرورة الاستعداد للجائحة المقبلة، لأن الجميع واثق بأن هناك جائحة مقبلة.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: