أردوغان: سنواصل شراء الأسلحة الروسية بما فيها “إس-400” رغم التهديدات


أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، أن بلاده ستواصل شراء منظومات “إس-400” الصاروخية من روسيا.

وجاءت تصريحات أردوغان خلال مقابلة خاصة مع شبكة “سي بي إس نيوز إن” التركية قال خلالها أن أنقرة ستواصل شراء الأسلحة الروسية وأبرزها منظومات “إس 400” الصاروخية، بالرغم من التهديدات الأمريكية بفرض عقوبات اقتصادية.

وشدد أردوغان في حديثه أنه في المستقبل لن يتمكن أحد من التدخل في مسألة ماهية أنظمة الحماية التي تمتلكها أي دولة ومستواها.

وقال أردوغان بهذا الصدد: “لا يمكن لأحد التدخل بهذا الأمر. نحن الوحيدون الذين يتخذون مثل هذه القرارات”.

يُذكر أنه تم توقيع اتفاقية توريد نظام الدفاع الصاروخي الروسي “إس-400” إلى تركيا، في كانون الأول/ديسمبر 2017، بالعاصمة أنقرة.

وتحصل تركيا، بموجب الاتفاقية، على قرض جزئي من روسيا، لتمويل شراء “إس-400”.

وبدأت عمليات تسليم المنظومة، التي تسببت في أزمة في علاقات بين تركيا والولايات المتحدة الأميركية، في منتصف تموز/ يوليو 2019.

وطالبت واشنطن أنقرة بالتخلي عن هذه الصفقة مقابل تزويدها، بمنظومة باتريوت الأميركية؛ مهددة بتأخير أو حتى إلغاء بيع أحدث المقاتلات من طراز “إف-35” لها، بالإضافة إلى فرض عقوبات.

العربية نت



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: