النيابة الليبية تحقق في مصرع مهاجرين على الحدود مع السودان


طرابلس: الإنتباهة

أعلن مكتب النائب العام الليبي، ضبط شبكة تهريب مهاجرين، وأمرت النيابة العامة بحبسهم احتياطيا على ذمة القضية لنقلهم مهاجرين غير نظاميين إلى داخل البلاد، ما أدى إلى وفاة عدد منهم.

وأمر النائب العام المستشار الصديق الصور، بالتحقيق ببلاغ المهاجر محمد آدم، المقدم لرجال الأمن بمركز شرطة الكفرة، الذي صرح بمعرضه عن واقعة وفاة عدد من المهاجرين بالقرب من الحدود الليبية السودانية، نتيجة نقلهم من قبل عناصر شبكة تهريب منظمة عبر المسالك الحدودية إلى الداخل الليبي وتركهم في الصحراء بعد ذلك، دون مدهم بأي وسائل تساعدهم على مغادرة مكان تواجدهم.

وبحسب ما أفاد مكتب النائب العام في بلاغ له، اليوم السبت، فإنه بناءً على ماجاء ببلاغ المهاجر محمد آدم، أخذت نيابة الكفرة الابتدائية التحقيق في الواقعة؛ حيث استهلت إجراءاته بمعاينة محل الواقعة ومناظرة جثث المهاجرين وعرضها على الطبيب الشرعي لبيان سبب الوفاة وآلية وطريقة حدوثها.

وقد أسفرت التحقيقات على استجلاء غموض الواقعة، بإثبات وقوع الجريمة التي ارتكبت مادياتها بنقل عدد (28) مهاجر من جمهورية السودان إلى الداخل الليبي مقابل مبالغ مالية؛ وتخلى بعد ذلك الجناة عن (14) مهاجر في وسط الصحراء دون زاد أو وسائل تساعدهم على العبور ، مما تسبب في وفاة (6) مهاجرين، بينما تاه البقية في الصحراء.

هذا وقد تم القبض على عناصر شبكة تهريب المهاجرين في الداخل وأمرت النيابة العامة بحبسهم احتياطيا على ذمة القضية لارتكابهم فعل نقل المهاجرين غير الشرعيين إلى الداخل وترتب حدوث وفاة عدد منهم

 

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: