ياسر زين العابدين المحامي يكتب : هردبيس الشنبلي!!


! بتاريخ الثالث عشر من نوفمبر عام ٢٠١٤ قدمت.. شركة لابوتيك العالمية وفقاً للمستند ك ع ح/ / ٢٠١٤ بدون نمرة… طلب التخفيض والإعفاء من رسوم… عدّدت مناقبها بأنها قدّمت ما استبقت شيئاً… بأنها ورّدت مواسير وفلاتر فيما يتعلق بأحد مشروعات المياه… بعقد موثق بالإدارة القانونية يلزمها بتوريد المواد مقابل منحها مخططاً كاملاً جهة المندرة… فادّعت أسعار شراء هذه المواد كلفها رهقاً بزيادة غير متوقعة… بالعقد يوجد ما يعالج هذه الجزئية.. حددت قيمة المتر المربع لجنة بنص القانون… المنح تم في إطار خطة الأرض مقابل التنمية… وما اندرج بالقانون حق إعفاء للرسم أو التخفيض للوالي… برغم ذلك تم اللت والعجن… خفضت قيمة المتر المربع المُخطّط وأعفي من الرسوم الإدارية… نفذ التوجيه بتاريخ ٢٤ فبراير ٢٠١٤… الوالي ما همّه المصلحة العامة.. فضاعت الموارد شمار في مرقة.. بجريمة مكتملة الاركان… مرتبطة مباشرة بالمال العام… وباستغلال المنصب والصلاحيات… سهل للغير مصالح أضرت بالدولة بدّدت مواردها بسوء طوية… فأضر باقتصاد الولاية أيّما ضرر… جريمته قامت بتفريط وتساهل.. توافرت مظاهر العدوان على المال العام… فثبت التبديد والاستغلال والإضرار… بتفويت الربح وتسبيب الخسارة.. الشنبلي ما همّه موت المواطن وجعاً… ما همّه الأرض لكأنه يتعامل في ملكه الخاص… فهو الحاكم بزمن السطوة والقهر والفساد… متناسيًا يوم الحساب وقد أزف… بعقاب من أفسد واستبدً ومن تعامل بسُوء طوية… تباً لوالٍ استباح موارد الولاية بدّدها عُمّال على بطّال… ولكباتن صنعوا من الشنبلي فرعوناً… صدقهم ومشى متبختراً ومن يصدق لا يقل عنهم جهلاً… ألم يأن أوان الحساب فما زال الشنبلي يمشي في الأرض مرحاً… ”

 



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

أضف تعليق