البرهان: الجيش وصيّ أمين.. ولن نتفاوض مع جهات تخوّننا


أبدى رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول عبدالفتاح البرهان، الأحد، تعجبه من خوف الأحزاب السياسية من الانتخابات.

وقال البرهان في فعاليات افتتاح الامتداد الجديد لمركز السودان للقلب: “لا اتشرّف أن أجلس مع ناشط أو شخص يُشكِّك في ولائي للوطن، أو يقول إننا نخصم من رصيده الشعبي، وهو حديثٌ لم يكن يتوقّع أن يصدر من شخص مسؤول في الدولة”.

وأكد رفض المكوّن العسكري في السودان الجلوس مع جهات سياسية تخوّن القوات الأمنية، قائلًا إنه يرفض التفاوض مع جهات مزدوجة الولاء.

وتابع: “من يُروِّجون بأن الجيش سينقلب على ثورة ديسمبر سنلقمهم حجرًا، نحن العسكريون أحرص على الانتقال الديمقراطي، وصولاً للانتخابات التي لا يريدها البعض، ليست لديهم رغبة في الانتخابات ولا انتهاء الفترة الانتقالية”.

وأكد رئيس مجلس السيادة السوداني: “سنكشف للجميع الضالعين في المحاولة الانقلابية وسنكشف توجهاتهم وانتماءاتهم”.

ودعا قوى الثورة في السودان إلى التوحد في كيان واحد، مؤكدًا أن الجيش السوداني وصي أمين على البلاد.

وشدد البرهان على حرص المؤسسة العسكرية على العمل من أجل التغيير الحقيقي، داعيًا لإجراء الانتخابات في موعدها. وقال: “سننسحب من المشهد السياسي بعد الانتخابات في السودان”.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: