ضبط كميات من الأدوية منتهية الصلاحية بمدينة الأبيض


وقف والي ولايه شمال كردفان على الانجاز الذي حققته إدارة وحدة مكافحة التهريب بشرطة الجمارك بالولاية المتمثل في ضبط كميات كبيرة من الأدوية بحي الصحوة بالأبيض بجانب ضبط أدوية من غير مستندات وشرائح طاقة شمسية وأجهرة موبايل بوحدة المكافحة بجبرة الشيخ في عملية ضبط نوعية.

كاشفاً عن تشكيل لجنة عاجلة للتقصي والتحقيق في الأدوية والجهة التي تتبع لها. وأشار الوالي في تصريح لـ”سونا” الى الدور الكبير للشرطة في حماية المواطن وتحقيقها للعديد من الإنجازات.

وأشار الوالي عن فتح هذا الملف عبر لجنة ازالة التمكين بالولاية ، داعياً للمحافظة على هذا التميز لمنسوبي الجمارك ومكافحة التهريب لمزيد من الإنجازات، وأعلن عن تبرعه للفريق الذي تمكن من تحقيق الضبطية بمبلغ مليون جنيه.

وقال والي شمال كردفان إن الدولة لاتجامل ولاتتهاون في المساس بحياة الشعب، وأضاف أن هذه القضية تعتبر من قضايا الأمن القومي التي تؤدي الى تخريب الاقتصاد الوطني.

من جانبه أشار مدير هيئة الجمارك بالولاية الى أن الضبطية جاءت بناءً على معلومات توفرت لدى إدارة التهريب وتم بموجبها تكوين فريق للبحث والتقصي تمكن من ضبط الأدوية، مشيراً إلى الانتشار الواسع لهيئة الجمارك بكل المنافذ، مبيناً أن الجمارك ظلت تقوم بأدوار رقابية أخرى.

ومن جانبه أوضح العقيد علي عبد الرحمن مدير إدارة مكافحة التهريب بالولاية أن الأدوية التي تم ضبطها عبارة عن ٥٠٠ كرتونة بحي الصحوة أحد الأحياء الطرفية بالأبيض، منتهية الصلاحية ومخزنة مخالفة للمواصفات المطلوبة وتم إجراء اللازم، بجانب ضبط أكثر٢٥٠٠ جهاز موبايل وشرائح طاقة شمسية بوحدة التهريب بجبرة الشيخ، وجدد حرص واهتمام قوة مكافحة التهريب بتأمين حدود الولاية ومكافحة وضبط كافه أشكال التهريب المهددة للاقتصاد وسلامة المواطن.

مدير عام وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية بدر الدين أجبر كورشوم أوضح أن الضبطية تمت في وقت والبلاد تعاني شحا كبيرا في الأدوية، وأشار الى أن هنالك أنواعا من الادوية موجودة ضمن الضبطية تعتبر من الأدوية النادرة والمنقذة للحياة وغير متوفرة في البلاد.

وطالب ممثل الحرية والتغيير وتجمع المهنيين بإجراء تحقيق عاجل ومعرفة الجهة التي تخزن هذه الأدوية ومحاسبتها وفق القانون.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

أضف تعليق