“إزالة التمكين”: لن نتراجع عن تفكيك النظام السابق


الخرطوم- الصيحة

أكد عضو مجلس السيادة، الرئيس المناوب للجنة إزالة التمكين محمد الفكي سليمان، حرصهم على استقرار البلاد.

وقال الفكي خلال حديثه بمقر اللجنة اليوم الأحد، إنهم لن يسمحوا بأن يملي عليهم شخصٌ ما يُريد أن يعدل به المعادلة السياسية، مشدداً على أنهم سيتقدّمون الصفوف في حال حدث أي تهديد للتحول الديمقراطي.

وأضاف “سنتقدم الصفوف ونملأ الشوارع، لن نتراجع ومافي أي زول بخوِّفنا ومافي أي زول بزايد علينا”.

وتابع “حريصون على استقرار البلد، لكن جاهزون لأي مغامرة غير محسوبة العواقب، وجاهزون لأي شخص يريد أن يمد يده للوثيقة الدستورية”.

وأوضح أنهم لا يريدون استغلال الحشود بمقر اللجنة أو الشارع المُعبأ للمواجهة، مؤكداً تحمُّلهم المسؤولية للحفاظ على دماء أبناء الشعب.

وأضاف “نطلب من الجميع التحلي بروح المسؤولية، لأن البلاد في طريقها للاستقرار الاقتصادي”، وتابع “السلمية هي سلاحنا القوي، لا يستطيع أحد أن يجرنا للعنف”.

وأشار إلى أن مقر اللجنة سيكون مركزا للتنسيق والنقاش السياسي اليومي.

من جهته، قال عضو لجنة إزالة التمكين وجدي صالح، إنهم تواثقوا على تفكيك النظام السابق ولن يحيدوا أو يتراجعوا عن ذلك.

وحيا وجدي، جميع جنود قوات الشعب المسلحة، وقوات الشرطة، وقال نحن مع قواتنا المسلحة وقوات الشرطة لأنها مؤسسات مِلكٌ للشعب.

وأكد أنه لن يهدأ لهم بالٌ إلا بتفكيك كل مؤسسات النظام السابق وتصفية جيوبه في جميع مؤسسات الدولة.

وجاءت خطابات محمد الفكي ووجدي صالح، على خلفية انسحاب القوات المشتركة المكلفة من 22 مقراً استردتها لجنة التفكيك.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: