كيانات نسوية: المواكب لن تتوقف حتى نطمئن أن الثورة تسير وفق أهدافها




استنكرت كيانات نسوية حالة الانفلات الأمني التي يشهدها السودان، والانقلاب العسكري الأخير، وأكدت أن المواكب النسائية لن تتوقف حتى يتقينوا أن الثورة تسير وفق أهدافها.

الخرطوم: التغيير

نفّذت مجموعة من الكيانات النسوية، يوم الأحد، وقفة احتجاجية أمام منظمة أسر الشهداء للتنديد بالتفلتات الأمنية في البلاد والانقلاب العسكري الأخير.

وأعلنت السلطات السودانية الثلاثاء الماضي، احباط محاولة انقلاب عسكري على الحكومة الانتقالية، متورط فيه عسكريون ومدنيون، وأنه تم القبض على جميع المشاركين، وأنهم يخضعون للتحقيق والتحري.

وتلت الكيانات النسوية، بياناً خلال الوقفة استنكرت فيه تقاعس الأجهزة الأمنية والتي من المفترض أن تكون عصب الاستقرار والسلام والعدالة على- حد وصفهن.

ونقلت وكالة السودان للأنباء عن عضو منظمة (منسم) سوسن الشوية قولها إن الانقلاب العسكري الأخير وما يحيط به من تفلتات أمنية شيئ محزن جداً، وأضافت أن الثورة جاءت حتى تكون الأشياء في نصابها الصحيح.

وتساءلت كيف لمواطن أن يغلق مشاريع حيوية والأمن والدفاع لا يحرك ساكناً.

وأكدت سوسن أن المواكب النسائية لن تتوقف حتى يتيقنّ بأن الثورة تسير وفق أهدافها.

من جانبها، قالت زينب عثمان وداعة والدة الشهيد البرعي “مجزرة القيادة العامة”، إن سبب الوقفة الاحتجاجية هي الانفلاتات الأمنية التي تحدث في البلد، إضافة إلى الانقلابات المفاجئة التي لا يعلمون أسبابها حتى الآن.

وأضافت: خرجنا كذلك حتى نحدد مصيرنا في بلدنا ونعرف مصير أولادنا المفقودين والذين مازلنا نفقدهم يوماً بعد الآخر.

وشهدت عدة مناطق في السودان مؤخراً، حالات انفلات أمني، بجانب انتشار جرائم النهب والسلب تحت تهديد السلاح، قبل أن تعلن السلطات احباط المحاولة الانقلابية في 21 سبتمبر الحالي.

وقوبلت المحاولة، بإدانات دولية، وأعربت دول الترويكا (الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والنرويج) عن دعمها القوى لعملية الانتقال الديمقراطي للسودان.

كما ندد رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فكي بشدة، بالمحاولة الانقلابية الفاشلة لقلب نظام المرحلة الانتقالية في السودان.

وأدان الممثل الخاص الأمين العام للأمم المتحدة، رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الإنتقالية في السودان (يونيتامس) فولكر بيرتس المحاولة، كما أدانتها الأمم المتحدة.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: