لجنة إزالة التمكين.. لا تراجع “والردة مستحيلة” أمام اعداء الثورة



الخرطوم : الوطن
بدأ محمد الفكي سليمان الرئيس المناوب للجنة تفكيك نظام 89 وإزالة التمكين حديثة بتغريدته الشهيرة (هبوا لحماية البلاد)، مضيفا انه كان متاكد ان أبناء الشعب سيخرجون لتلك الحماية.. وأضاف: “لذلك لم أتخوف عندما سحبت مني الحراسات”.
وأكد الفكي انه “ليس هناك سيد وليس هناك مسيود” و”مافي أي زول بخوفنا”، مضيفا انهم سيقودون العمل المدني لحماية الثورة والإنتقال اذا حدث اي تهديد للتحول الديمقراطي، زاد”هذا المكان سيكون مركز للمواجهة إن ارادوها”.
وأكد الفكي في مؤتمر صحفي بالخرطوم الأحد، ان لجنة التفكيك تمثل روح الثورة وستظل باقية وحامية للوطن ومكتسباته، مضيفا انهم لن يتراجعوا عن ثوابت الثورة والثوار.
وقال رئيس لجنة التفكيك المناوب، هناك تواصل مستمر مع الشارع، مؤكداً حرصهم علي استقرار السودان والتحول الديمقراطي، وأضاف:” وسنغامر من أجل الوصول لصندوق الإنتخابات”.
وطالب الفكي الثوار بالبقاء في مقر اللجنة لحمايته.
إلى ذلك أكد وزير مجلس الوزراء خالد عمر يوسف، ان المجموعة الانقلابية مافكرت في هذه العملية إلا لانهم ظنوا ان هذا الشعب قد مات، مضيفا ان اي انقلابي لازم يراجع نفسوا ألف مرة قبل ان يفكر في الإنقلاب على
وقال ان المحاولة الإنقلابية ليست معزولة وهدفها الانقضاض على الفترة الانتقالية، في مدنيين انقلابيين يمنوا انفسهم، مضيفا ان مخطط الانقلاب كانت لديه شواهد واستهدف لجنة التفكيك لانها السيف الموجهة للذين يقفون ضد الثورة،
ووجه يوسف رسالة مفادها، ” ان الشعب السوداني ماعندو مشكلة مع القوات المسلحة، لازم يكون في جيش واحد وقوي”، وأضاف “لم ننساق للوقيعة بين الشعب السوداني والقوات المسلحة” .
وأكد وزير رئاسة الوزراء ان المعركة هي معركة لحماية التحول الديمقراطي، ودعا الى تماسك الثورة والثوار.
من جهته أكد وجدي صالح عضو لجنة التفكيك، انه لاتراجع عن عمل اللجنة، مضيفا ان هذه اللجنة مؤسسة من من موسسات الدولة، مضيفاً تفكيك النظام البائد تم التوافق عليها في كل الموسسات.
هذه اللجنة هي إرادة الثورة وستكون قلب الثورة النابض.. وأضاف: “والله لن نتراجع.. وقوتنا بكم وجماهير شعبنا وليس غيركم”.
من جانبه قال صلاح مناع مقرر لجنة إزالة التمكين، ان “الردة مستحيلة” ولن نتراجع للوراء، وحيا القوات النظامية من القوات المسلحة والشرطة.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: