وقفة تضامنية لدعم لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو بدنقلا


نظمت تنسيقية لجان المقاومة بالولاية الشمالية بالتعاون مع القوى الثورية الاثنين بمقر لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو ومحاربة الفساد واسترداد الأموال العامة بدنقلا، وقفة تضامنية لدعم لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو وأكد ممثل لجان المقاومة بالولاية الشمالية محمد سليمان أبو علي أن ثورة ديسمبر المجيدة ماضية نحو تحقيق أهدافها وشعاراتها وهي محمية بالثوار ولجان المقاومة والشباب وطالب بضرورة توحيد كل قوى الثورة والوقوف صفا واحدا خلف لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو باعتبارها واحدة من اللجان والمؤسسات المهمة التي جاءت من رحم الثورة وظلت تقوم بعمل كبير في تفكيك بنية النظام البائد في كافة المؤسسات المدنية والعسكرية. وجدد تمسك لجان المقاومة والاجسام الثورية بالمدنية وأنها تمثل خيار وإرادة الشعب السوداني وصولا للتحول الديمقراطي بالبلاد. كما تحدث في اللقاء الذي أقيم بهذه المناسبة ممثل قوى إعلان الحرية والتغيير بالولاية أبوزيد عبد الله هارون محييا صمود الشعب السوداني وثباته لقيادة الثورة وإسقاط النظام الشمولي كما اشاد بتضحيات القوات المسلحة والاجهزة الامنية الأخرى وتصديهم وإحباط المحاولة الانقلابية الاخيرة الفاشلة. ووصف ذلك بالموقف الوطني واجب القيام به والاشادة بالدور الكبير الذي ظلت تقوم به القوات المسلحة والدعم السريع والشرطة وجهاز المخابرات العامة في الحفاظ على الامن والاستقرار ووحدة السودان مشيرا الى أن الساحة السياسية السودانية تشهد الآن متغيرات كبيرة لتؤكد العهد بالمحافظة على الفترة الانتقالية والتمسك بالوثيقة الدستورية وإتفاقية السلام وإستمرار الجهود لاستكمال مسيرته. وأضاف أن طريق الاستقرار السياسي والديمقراطية يمر عبر التوافق الوطني دون إقصاء لقوى الثورة وصولا للانتخابات بنهاية الفترة الانتقالية وشدد على ضرورة إستكمال هياكل السلطة الانتقالية بقيام المجالس التشريعية وتأسيس المفوضيات وتحقيق العدالة وسيادة حكم القانون. من جانبه طالب ممثل الجهاز التنفيذي بالولاية الشمالية بشرى الطيب الحكومة بكشف المتورطين في المحاولة الانقلابية الاخيرة الفاشلة وتمليك الحقائق للرأي العام وتقديمهم للمحاكمات العادلة كما دعا الى ضرورة تقوية روح الشراكة ما بين المكون العسكري والمدني من أجل العبور بالفترة الانتقالية وتحقيق أهداف وشعارات ثورة ديسمبر المجيدة. وأشار وفق( سونا) الى أن ثورة ديسمبر جاءت لعزل أعداء المبدأ الديمقراطي منتقدا قرار سحب القوات النظامية من مقرات لجان تفكيك نظام الثلاثين من يونيو وحراسة شخصياتها. الى ذلك إستعرض ممثل لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو ومحاربة الفساد وإسترداد الأموال العامة بالولاية الشمالية الهادي منصور كلس أداء ومهام اللجنة مضيفا أن هنالك أكثر من (300) توصية تم رفعها للجنة المركزية وأكثر من (23) بلاغا تم فتحها لدى النيابة العامة مجددا المضي قدما في إنجاز جميع الملفات التي تعمل عليها اللجنة حاليا والعمل على إنفاذ اهداف ثورة ديسمبر المجيدة وإنزال شعاراتها الى أرض الواقع.

كوش نيوز



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: