جعفر حسن: مسمى اللجنة الفنية بـ”التغيير” كلام فارغ يصنعه بعض الانقلابيين لصناعته


الخرطوم: رندا عبد الله

 قال القيادى بالمجلس المركزى للحرية والتغيير جعفر حسن، إن مطالبة البرهان بإشراك القوى السياسية الاخرى فى فترة الانتقال والتي شاركت الحزب المحلول السلطة حسمتها الوثيقة الدستورية وحددت اطراف الفترة الانتقالية والشركاء بوضوح شديد.

 وذكر جعفر لـ”الإنتباهة” أن الحرية والتغيير ملتزمة بالوثيقة الدستورية التزام حرفى، وقطع بأنهم لن يسمحوا للفلول العودة مرة اخرى عبر اي منصة من المنصات ، وأوضح بانه “لا توجد جهه تملى عليهم من يكون معهم ومن لا يكون”.

 وأضاف: “يجب جميعا أن نحترم هذه الشراكة ويجب ان يعملوا بها ولايوجد اي شخص يقدر ان يدخل تحالف الحرية والتغيير نهائيا عدا الثوار فقط الذين اسقطوا النظام”.

وفيما يتعلق بامكانية إلحاق اللجنة الفنية قال إنه لا توجد لجنة فنية فى الحرية والتغيير هذا الكلام كلام فارغ يصنعه بعض الانقلابيين لصناعة بعض الإنقلابات”.

وتابع: ” لاتوجد شيء اسمه اللجنة الفنية على الإطلاق هذه محاولة لشق صف الحرية والتغيير وهي فاشلة وكشفها الشعب”.

وأبدى جعفر استغرابه من حديث البرهان المتعلق بان قوى الاعلان السياسي الأخير اختطفت الثورة، وأتم: “هل نحن حركنا دبابة”.

 ووصف الحديث عن سيطرة (٤) احزاب بانه كلام لا يصدقه العقل ، فكل الأحزاب الآن موجودة فى الاعلان مشيرا الى ان الاعلان يشمل الجبهة الثورية بفصائلها ما عدا جبريل ومناوي.

وأضاف :”نحن فى الحرية والتغيير ندير الأمور كما نرى نحن ولايوجد شخص يستطيع ان يكون ألفة علينا ويملي علينا شيء”.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: