“يونيتامس” تدعو الشركاء لخفض التصعيد والتراشق الإعلامي وتعرض وساطة


 الخرطوم: الإنتباهة

أعلنت الأمم المتحدة، استعدادها وتشجيعها إجراء حوار شامل بين شركاء الفترة الانتقالية.

وبحث لقاء بين عضو مجلس السيادة محمد الفكي، ورئيس يونيتامس فولكر بيرتس بلقصر الجهوري، التطورات السياسية بالبلاد على خلفية الأحداث التي شهدتها الساحة السياسية مؤخرا، إلى جانب سير العمل في إنجاز مهام الفترة الانتقالية بما في ذلك إكمال عملية السلام مع الحركات التي لم توقع بعد، والترتيبات الخاصة بالحوار الدستوري المرتقب وعملية الإعداد للانتخابات.

وأكد بيرتس في تصريح صحفي عقب اللقاء، استعداد الأمم المتحدة وتشجيعها إجراء حوار شامل بين شركاء الفترة الانتقالية، لافتا إلى ضرورة معالجة قضايا الانتقال السياسي عبر الحوار البناء بين الشركاء.

 

في لقاء منفصل، بعضو المجلس محمد حسن التعايشي، قال بيرتس أن اللقاء مع التعايشي، كان مثمراََ وبناءََ.

 

وأبان أنه أجرى خلال الفترة الماضية لقاءات مع أعضاء مجلس السيادة ومع عدد من القيادات تناولت تحديات الإنتقال والأوضاع في البلاد.

 

وأضاف: “وقال” إذا كان لي من رسالة، فإنه من المهم جدا المحافظة على الشراكة بين شركاء الفترة الانتقالية”.

 

ودعا إلى ضرورة خفض التصعيد والتراشق الإعلامي، والتركيز على الحوار والتعاون، مبيناََ أن الخلافات السياسية أمر طبيعي مؤكداََ ضرورة التعاون من أجل الوطن.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: