أخبار الرياضة العالمية


تفوق السيتي وجوارديولا يهددان سان جيرمان بتعثر غير مسبوق

تتجه الأنظار اليوم الثلاثاء صوب ملعب حديقة الأمراء، والذي سيكون مسرحًا لقمة مباريات الجولة الثانية من مرحلة المجموعات لدوري أبطال أوروبا، وذلك عندما يستقبل باريس سان جيرمان الفرنسي نظيره مانشستر سيتي الإنجليزي.
واستهل مانشستر سيتي مشواره بالفوز على لايبزيج الألماني (6-3)، بينما تعثر سان جيرمان خارج أرضه أمام كلوب بروج البلجيكي بالتعادل (1-1).
يتفوق بيب جوارديولا، مدرب السيتي، على نظيره بوكيتينو في المواجهات المباشرة، حيث سبق وتواجها في 20 مباراة من قبل حقق خلالها بيب 12 انتصارا وتعادلا في 5 لقاءات، بينما لم يحقق بوكيتينو سوى 3 انتصارات.
وتفوق جوارديولا على بوكيتينو الموسم الماضي، بالتغلب عليه في نصف النهائي ذهابًا (2-0) وإيابًا (2-1).
كما يتفوق مانشستر سيتي تاريخيًا على باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا، حيث سبق وأن تواجها 4 مرات من قبل في البطولة، حقق خلالها الفريق الإنجليزي 3 انتصارات وتعادل وحيد ولم يعرف طعم الهزيمة.

لقاء الجريحين يشعل مجموعة الموت بدوري أبطال أوروبا

سيشتعل ملعب سان سيرو، مساء اليوم الثلاثاء حينما يستضيف ميلان نظيره أتلتيكو مدريد، ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
الفريقان سيلعبان من أجل الفوز فقط، بعد تعثرهما في الجولة الأولى، ضمن مجموعة هي الأقرب لتكون مجموعة الموت، تضم بجانبهما العملاق الإنجليزي ليفربول وزعيم البرتغال بورتو.
وتلقى ميلان هزيمة مريرة على ملعب ليفربول في الجولة الأولى، بنتيجة (3-2)، رغم نجاحه في التقدم بنتيجة 2-1، إلا أن الريدز تمكنوا في العودة وخطف نقاط المباراة، بينما سقط أتلتيكو على ملعبه واندا ميتروبوليتانو، في فخ التعادل السلبي أمام بورتو.
وجاء التعثر الأوروبي للفريقين، رغم أنهما قدما أداءً جيدا في البطولتين المحليتين الكالتشيو والليجا.
وسوف تشهد المجموعة منافسة كبيرة بين الفرق الأربعة، قد تمتد إلى نهاية دور المجموعات حتى يتم حسم الفريقين المتأهلين إلى ثمن النهائي.

ميسي يتحدى جوارديولا خارج برشلونة

تشهد الجولة الثانية من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، مباراة مثيرة بنكهة النهائي بين باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي وقد تشهد المباراة بين وصيفي بطلي النسختين الأخيرتين من البطولة، لقاء بين ميسي وجوارديولا، حال تجاوز لاعب باريس سان جيرمان الجديد إصابته.
وإذا تحقق هذا الأمر سيجتمع كلاهما لأول مرة منذ أن اصطدم برشلونة ببايرن ميونخ في 2015، وفاز البرسا بقيادة نجمه الأرجنتيني السابق وتوج لاحقا بلقبه الأخير في البطولة.
وتجمع جوارديولا وميسي رغبة مشتركة وهي الفوز بالكأس ذات الأذنين خارج برشلونة، بعدما توجا بالبطولة معا مرتين.
وتعد هذه المحاولة الأولى لميسي للفوز باللقب بقميص غير قميص البرسا، أما جوارديولا فكان على وشك الفوز النسخة الماضية، إلا أنه خسر النهائي أمام تشيلسي، كما لم ينجح مع بايرن ميونخ في تحقيق هذا الهدف.

أتلتيكو في ضيافة ميلان والليفر يخطط للفوز الثاني

وفي المجموعة الثانية يخوض أتلتيكو مدريد الجولة الثانية اليوم حيث يحل ضيفا على ميلان بملعب “سان سيرو”، بعدما حصد نقطة واحدة من تعادله السلبي مع بورتو في الجولة الأولى.
ومهمة أتلتيكو، الذي يقدم بداية موسم مخيبة للآمال سواء في الدوري الإسباني الذي يدافع عن لقبه أو في دوري الأبطال، لن تكون هينة أيضا، فإذا كان يسعى لتعويض تعادله في الجولة الأولى، فإن ميلان يرغب في تعويض خسارته أمام ليفربول (3-2) في انطلاقته. ويحل ليفربول ضيفا على بورتو وأمله تحقيق الانتصار الثاني على التوالي.

دورتموند يستقبل لشبونة

وبعدما تغلب على بشكتاش التركي في الجولة الأولى (2-1)، يستقبل بوروسيا دورتموند نظيره سبورتنج لشبونة، ضمن منافسات المجموعة الثالثة التي يتصدرها أياكس أمستردام بفارق الأهداف أمام الفريق الألماني.
واستحق أياكس، الذي يستقبل بشكتاش هذه الجولة، أن يعتلي صدارة مجموعته بعدما اكتسح سبورتنج لشبونة (1-5) على أرضه في الجولة الأولى.

الريال يخشى مفاجأة شريف المولدوفي

يحل المفاجأة شريف تيراسبول المولدوفي متصدر المجموعة الرابعة اليوم ضيفا على ملعب “سانتياجو برنابيو” لمواجهة ريال مدريد الذي يحتل الوصافة بفارق الأهداف.
وفاز فريق مولدوفا على شاختار دونيتسك بهدفين نظيفين، وانتصر الريال على إنتر ميلان بهدف دون رد في الجولة الأولى.

أنشيلوتي يخشى المداورة أمام شيريف

أكد تقرير صحفي، أن كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لريال مدريد، يخشى إجراء مداورة بين لاعبي فريقه ضد شيريف المولدوفي، الثلاثاء، في الجولة الثانية من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

ووفقًا لشبكة “ديفنسا سنترال”، فإن كريم بنزيما، مهاجم الميرنجي، من أكثر اللاعبين الذين يريد أنشيلوتي، منحهم راحة في موقعة شيريف، بعد أن لعب لمدة 709 دقائق هذا الموسم.
لكن يخشى المدرب الإيطالي إجراء مداورة في التشكيلة الأساسية، بسبب مفاجأت شيريف الذي تغلب على شاختار دونيتسك في الجولة الأولى من دور المجموعات بدوري الأبطال.
وأشارت الشبكة إلى أن أنشيلوتي لا يثق في تمتع المهاجم لوكا يوفيتش بإيقاع المباريات، لذا سيدفع بكريم بنزيما أساسيًا، مع إخراجه، حال حسم النتيجة بشكل مبكر، كي يحصل الفرنسي على راحة.
يذكر أن ريال مدريد يتصدر مجموعته مع شيريف، بعد أن تغلب على إنتر ميلان بهدف دون رد في الجولة الأولى بدوري الأبطال.

راشفورد يزف بشرى سارة لجمهور مانشستر يونايتد

زف الإنجليزي ماركوس راشفورد، نجم مانشستر يونايتد، بشرى سارة لمشجعي الشياطين الحمر بشأن تعافيه من الإصابة.
وخضع راشفورد لجراحة في الكتف بالصيف الماضي، بعدما تسببت الإصابة في تقليص دوره مع منتخب إنجلترا خلال بطولة يورو 2020.
وكتب راشفورد، على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “يوم إثنين سعيد. سأرى الطبيب يوم الجمعة للتشاور. كل شيء يسير على ما يرام، سأحصل على الضوء الأخضر للانضمام إلى التدريبات الجماعية مرة أخرى”.
ويستعد مانشستر يونايتد لمواجهة فياريال، الأربعاء المقبل، في الجولة الثانية من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.
ويحتل الشياطين الحمر المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 13 نقطة، وبفارق نقطة واحدة عن ليفربول صاحب الصدارة.

سيميوني يعترف بحاجة فريقه للتغيير قبل مباراة أتلتيكو مدريد وميلان

أقر دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بحاجة فريقه لتغييرات بعد بداية غير مقنعة للموسم.
وخسر أتلتيكو مدريد في الدوري 0/1 أمام ديبورتيفو آلافيس المتواضع، يوم السبت، وتعادل دون أهداف مع بورتو في مستهل مشواره بالمجموعة الثانية لدوري أبطال أوروبا، في وقت سابق هذا الشهر، ولن يتحمل أي أخطاء جديدة عندما يواجه ميلان الثلاثاء.
وقال سيميوني: ”في الكثير من المباريات هذا الموسم حرمتنا الفرق المنافسة من الحصول على مساحات“.
وأضاف: ”يبدو أن الفرق بدأت تحفظ طريقة لعبنا هذا الموسم وتستغل هذا الأمر جيدا. الكرة في ملعبنا لإجراء تغييرات“.
وسيعود توماس ليمار لصفوف أتلتيكو مدريد بعد تعافيه من إصابة في الفخذ قبل مواجهة ميلان في ملعب يعرفه سيميوني جيدا، حيث سبق له اللعب لعامين مع الغريم إنتر ميلان خلال مسيرته كلاعب.
وقال سيميوني: ”نعلم أننا سنواجه منافسا قويا يملك فريقا رائعا“.
وتابع المدرب الأرجنتيني: ”من الرائع اللعب أمام فريق بحجم ميلان في دوري الأبطال. تطور كثيرا في السنوات القليلة الماضية وبالطبع أحب الأجواء في ملعبه“.
والغائب الوحيد عن صفوف أتلتيكو مدريد هو ستيفان سافيتش، الذي يقضي المباراة الثانية في عقوبة إيقاف لأربع مواجهات، والتي يحملها منذ الموسم الماضي.

فيرغسون: عودة كريستيانو رونالدو إلى مانشستر يونايتد كانت مثل “دخول قيصر إلى روما بعد الانتصار”

وصف السير أليكس فيرغسون، المدرب الأسطوري لمانشستر يونايتد، عودة كريستيانو رونالدو إلى ملعب ”أولد ترافورد“ بأنها مثل ”دخول قيصر إلى روما بعد الانتصار في الحرب“.
وقال فيرغسون في تصريحات لإذاعة ”UTD Podcast“: ”كان يوما رائعا، رأيت دخول كريستيانو إلى أولد ترافورد أمام نيوكاسل مثل دخول قيصر إلى روما بعد الانتصار في الحرب، لقد أتيت ورأيت وانتصرت كانت لحظة رائعة“.
وأضاف: ”أعني، بالنسبة لأي شخص من مشجعي مانشستر يونايتد، كان من الممكن أن يكون لدينا مليون شخص هناك، دون شك في المدرجات، كان هناك الكثير من الجماهير خارج الملعب، المئات في الخارج، عندما كان (رونالدو) هنا في سن صغيرة، تعلم بشكل سريع جدًا وأصبح لاعبًا رائعًا“.
وتابع: ”البعض اتهمه بالتمثيل والسقوط داخل منطقة الجزاء والكثير من الأشياء الأخرى، أن هناك تعويذة ما تجعله قادرًا على فعل ما يفعله في المباريات، لكن بعد ذلك، كان يهاجم ضد المدافعين بشراسة، وكل ما يحتاجه هو تشجيعه لمراوغة أي لاعب أمامه بسرعة كبيرة؛ لأنه يمتلك رغبة ودافعا للنجاح“.
وشدد: ”ضحى كثيرا ليكون الأفضل، أتذكر أننا كنا نستعد يوما لمواجهة آرسنال وكان المطر غزيرا في مقر التدريبات، قلت له، وكما تعرف كان دوما يتدرب بعد المران، لدينا لقاء غدا والأرضية مبللة، ثم ذهبت لمكتبي ونظرت من النافذة وماذا رأيت؟ وجدته يتدرب على العشب الصناعي. لم تعد لدي حجة، لم استطع قول أي شيء، ولم يكن لدي أي شك في أنه سيفعل ذلك رغم الطقس“.

وقضى رونالدو 6 سنوات في مانشستر يونايتد، قبل أن ينتقل إلى ريال مدريد ليحطم أرقاما قياسية على مدار 9 مواسم.
وعن هذا الانتقال في 2009، أشار فيرغسون: ”كان حلمه ولم أقف ضده، لقد لعب معنا 6 سنوات كانت رائعة للغاية، كنت أعرف جيدًا أنه قادر على تحقيق كل هذا النجاح مع الريال، فهو نادٍ نجح في إفراز العديد من اللاعبين الرائعين لسنوات وفاز ببطولة دوري أبطال أوروبا 13 مرة، يجب أن تمنحهم الفضل فيما وصل إليه رونالدو“. ولعب ”الدون“ 3 سنوات في يوفنتوس قبل أن يعود مرة أخرى ليونايتد في موسم الانتقالات الماضية. وسجل رونالدو 4 أهداف في 5 مباريات شارك بها مع يونايتد حتى الآن.
ويستضيف يونايتد فريق فياريال، يوم الأربعاء، في الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

مباريات دوري أبطال أوروبا اليوم

18:45 أياكس أمستردام – هولندا × بشكتاش – تركيا
18:45 شاختار دونيتسك – أوكرانيا × انتر ميلان – إيطاليا
21:00 باريس سان جيرمان – فرنسا × مانشستر سيتي – إنجلترا
21:00 لايبزيج – ألمانيا × كلوب بروج – بلجيكا
21:00 بوروسيا دورتموند – ألمانيا × سبورتينج لشبونة – البرتغال
21:00 ميلان – إيطاليا × أتلتيكو مدريد – إسبانيا
21:00 بورتو – البرتغال × ليفربول – إنجلترا
21:00 ريال مدريد – إسبانيا × شيريف تيراسبول – مولدوفا



مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: