إسحق أحمد فضل الله يكتب: وإن عاد القطار….


أما بعد…
وكل جهة الآن تبحث ( عما بعد ذهاب الآخرين)
ما بعد ذهاب البرهان
ما بعد ذهاب التمكين
ما بعد ذهاب الوثيقة. و….
والحزب الدموي يجتمع سراً مساء الأحد في بيت الزعيم لبحث ما بعد ذهاب البرهان
والحزب يرشح شخصية/ خليفة للبرهان/ من الاتحادي… لأن إدارتها هينة
والبرهان تبقى له أربعون يوماً… والحزب لا يعلم أن هناك جديداً ..
………
وتجمع المهنيين…. الذي هو جهات مقتتلة… يبحث …( ما بعد ذهاب المكون العسكري)
ويمكن لمن يقرأ الأحداث أن يوقن أن هناك من يبحث عن ( ما بعد ذهاب مجلس وزراء حمدوك)
والخرطوم التي ترمي ودع الأحداث تجد أن…. الويحيد يحمد حمدوك فهناك الآن كما تقول الخرطوم حديث عن
حكومة جديدة برئاسة حمدوك وليس فيها من الآخرين حوله أحد
ومن فيها هم كل أطراف الدائرة بعد إطلاق المسجونين
وجهات تنظر إلى ( ما بعد حكومة حمدوك))
وجهات تنظر إلى ما يجري وتنظر إلى ( ما بعد التمكين)
……..
كل شيء الآن… يذهب
وبالضربة القاضية…
والجهات زحامها لا ينتهي
وأعلى الأصوات الآن بعضها هو
… قحت اليمين تسخر من قحت اليسار
ويسمونها (عصابة الأربعة)
والأربعة هم الجهات التي صنعت الشكل الحالي لقحت بلقاء قاعة الصداقة لما التقى البعث ومريم
وبرمة… والفكي وأيمن… والدقير..
والجهة هذه لها صخب..
بينما المدهش هو أن الجهة الأخرى جهة لا صوت لها مع أنها هي كل شيء
كل شيء إلى درجة أن البرهان لما قال
:- لا أتحدث إلى مجموعة صغيرة اختطفت الثورة
البرهان كان يعني الجماعة هذه
بينما الجهة الأخرى… الفنية… تتكون من الثقل الأكبر لقحت
ثم هي تصبح أكثر ضخامة حين يجمعها السقف مع الآخرين ممن يجاذبون قحت..
…….
ومن يجاذبون قحت يتميز أمرهم بأنه… معلن
والقوى هذه بعضها هو
تِرك وأسلوبه المعلن
والمجلس العسكري وأسلوبه المعلن
والحركات المسلحة/ التي يصبح صمتها حتى الآن/ أسلوباً معلناً
والعالم الذي يطل من النافذة الأمريكية وغيرها ليقول عن الوثيقة إنها تنص على أن تقوم حكومة حمدوك على ( كفاءات وتكنوقراط) وليس أحزاب
وأن حمدوك كون حكومته من أحزاب وأبعد آخرين
وخرق الوثيقة
و….
ومن الإعلان أسلوب تِرك فالسيد تِرك  الذي نفسه بين أن يرد الكباشي خائباً  وبين التخلي عن حركة الاعتصام الناجحة تِرك يكرم المجلس العسكري بفتح أنبوب نفط الجنوب فقط
ومن الإعلان إعلان المواقف قول البرهان إن الحل هو
:- حكومة جديدة لا يبعد عنها أحد
( والمبعد الوحيد هو…. المؤتمر الوطني)
وقحت تقول
:- حكومة جديدة…. ولا  للمؤتمر الوطني
.. وقحت سوف تستخدم أسلوب الخليفة عبد الله التعايشي
وسوف تقبل بعد أن تسمي المريسة… البوقنية
……
وما يحسم كل شيء ويصلح كل شيء هو الأسلوب العنيف المعلن… هذا
فسحب الحراسة من دار التمكين كان إعلاناً من المجلس العسكري
ورفض الشارع كل دعوة لحماية قحت…. مثلما طلب الفكي… كان إعلاناً من الشارع
وصرخة القضاة العنيفة كانت إعلاناً من جهة هي الركيزة الأعظم لقحت كانت إعلاناً له ما بعده
والإعلان…. إعلان كل جهة عن موقفها الآن من كل شيء يعني أن أسلوب قحت/ الذي يسمونه السواقة بالخلا/ يفقد سحره
ودعوة قحت في عطبرة لقطار جديد يعيد مشهد قطار عطبرة أيام الاعتصام وتجاهل الناس للدعوة هذه مشهد يصبح هو الإعلان الأعظم لموقف الناس الآن من قحت
( وإن وصل القطار إلى الخرطوم فإن القطار هذا سوف يفاجأ بأن ما يستقبله ليس هو صيوان الاعتصام والرقص
القطار سوف يفاجأ بأن من يستقبله هو الشمس والجوع والعيون الحمراء حوله   فقط
وإن عاد القطار من كبوشية أصبح هو الإعلان الأكبر عما وصل إليه الأمر كله
في السودان كله
والحديث هذا نكتبه في الثانية ظهراً
وحتى المساء ربما يتبدل (ويحسم) كل شيء
فهناك الآن حقيقة واحدة هي هناك مريض يحتضر
وأن إعلان وفاته يعلن الزغاريد

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: